بسبب المغرب .. الحكومة الإسبانية تواجه تعديلات وزارية لامتصاص الأزمة

وزيرة الخارجية الإسبانية ساهمت بشكل كبير في تعميق الأزمة بين الرباط ومدريد، وعلى خلفية ذلك، فإن الوزيرة تعيش آخر لحظاتها متمسكة بالحقيبة الوزارية.

وفي هذا الصدد كلف رئيس الحكومة نائبته كارمن كالفو بالتفرغ لحل الأزمة مع المغرب.

ووفق مصادر إعلامية إسبانية فإن الحكومة على وشك إجراء تعديل وزاري في الأيام المقبلة قد يعصف بكونزاليس لايا التي، وفي أعقاب ذلك فإن رئيس الحكومة وضع ثقته الكاملة في كارمن كالفو لإعادة المياه إلى مجاريها مع المغرب في أقرب وقت ممكن 

وأضافت ذات المصادر أن فرناندو مارلاسكا هو الآخر قد يفقد حقيبته الوزارية في أي أزمة حكومية مقبلة، حيث أكد في وقت سابق أن المشكلة مع المغرب كانت مجرد قضية هجرة وليست صراعًا دبلوماسيًا، قبل أن يتضح أنه العكس.