alternative text

بسبب التأخر في تنزيل استراتيجية الماء ينذر بغضبة ملكية على بعض أعضاء الحكومة


بسبب التأخر في تنزيل استراتيجية الماء ينذر بغضبة ملكية على بعض أعضاء الحكومة

تضمن بلاغ الديوان الملكي الذي صدر مساء أول أمس بشأن اجتماع صاحب الجلالة الملك محمد السادس بعدد من الوزراء حول موضوع الماء عن إيحاءات بوجود غضبة ملكية على بعض أعضاء الحكومة بسبب التأخر في تنزيل الاستراتيجية الخاصة بالماء والتي وضع خطوطها العامة العاهل المغربي منذ أكتوبر الماضي، خصوصا في ما يتعلق بتشييد السدود وتوسيع قاعدة المستفيدين من الماء الصالح للشرب.
وكشفت مصادر مطلعة أن الملك محمد السادس عاتب رئيس الحكومة بخصوص التأخر الحاصل في تنزيل الاستراتيجية، داعيا إياه للتحرك بشكل أكثر فعالية.
وفي السياق ذاته، لوحظ غياب عبد القادر أعمارة، وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء، عن الاجتماع الوزاري المصغر، حيث تم تعويضه بشرفات أفيلال التي تعيش معاناة حقيقية مع وزير “البيجيدي” الوصي على قطاع الماء، بسبب تلكؤه في إصدار ثمانية مراسيم تخص قانون الماء الذي صدر منذ 2016، والذي يتضمن 30 مرسوما صدر منها لحد اليوم مرسوم واحد فقط.

مقالات ذات صلة