بسبب“تمييزه ضد الرجال” السلطات المصرية تمنع بث برنامج تلفزيوني


بسبب“تمييزه ضد الرجال” السلطات المصرية تمنع بث برنامج تلفزيوني

قرر المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام في مصر اليوم الأحد، منع بث برنامج تلفزيوني بسبب “التمييز ضد الرجال وتشويه صورتهم”.

وذكر المجلس، وهو هيئة رقابية، في بيان أنه تقرر منع بث برنامج (قطعوا الرجالة) المعروض على قناتين فضائيتين، وطالبهما بتغيير ومراجعة الاسم والمحتوى.

وعلل المجلس قراره بتلقي شكاوى كثيرة تفيد باحتواء البرنامج على “تمييز ضد الرجال وقيام فكرته حول تشويه صورتهم والتحريض الدائم ضدهم والحط من شأنهم، واستخدام ألفاظ وعبارات مشينة بحقهم لإظهارهم بصورة غير لائقة”.

وتقدم المذيعة اللبنانية راغدة شلهوب البرنامج، الذي تقوم فكرته على استضافة الفنانين والشخصيات العامة للحديث عن حياتهم الاجتماعية.

وفي أول تعليق على هذا القرار، قال الكاتب الصحفي شريف بديع النور، صاحب فكرة ورئيس تحرير البرنامج إن البرنامج “لم يوجه أي إساءات للرجل وتم استخدامه بهدف جذب المشاهد”، موضحا أن “المفارقة الكبرى في البرنامج بأن فريق العمل كافة من الرجال، باستثناء المقدمة”.

وأوضح أن البرنامج يتناول أمورا اجتماعية، “في ضوء الحرص على عدم التجاوز، وعرض المحتوى في شكل محترم يليق بالجمهور، بالإضافة لاحتمالية حذف أي تصريح من قبل الضيف، حال عدم مناسبته، أو إذا كان به شيء من الفجاجة”.

مقالات ذات صلة