بدء أشغال مجلس وزراء خارجية دول منظمة التعاون الإسلامي بأبوظبي بمشاركة المغرب


بدء أشغال مجلس وزراء خارجية دول منظمة التعاون الإسلامي بأبوظبي بمشاركة المغرب

بدأت، اليوم الجمعة، بالعاصمة الإماراتية أبوظبي، أشغال الدورة ال46 لمجلس وزراء خارجية الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي بمشاركة المغرب.

ويمثل المملكة في هذا المؤتمر، وفد ترأسه كاتبة الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، السيدة مونية بوستة. ويتضمن جدول أعمال الدورة ،التي تعقد تحت شعار: “50 عاما من التعاون الإسلامي: خارطة الطريق للإزدهار والتنمية”، وتتزامن مع الإحتفال بالذكرى الخمسين لإنشاء المنظمة، حزمة من البنود، السياسية والاجتماعية والاقتصادية، إلى جانب مختلف القضايا والتحديات التي تواجه العالم الإسلامي.

كما يبحث وزراء الخارجية خلال الاجتماع، على مدى يومين، مجموعة من المواضيع ومستجدات الملفات الملحة منها على الخصوص التطورات في فلسطين ومدينة القدس، والوضع الحالي لعملية السلام في الشرق الأوسط ، والتعاون بين منظمة التعاون الاسلامي والمنظمات والتجمعات الدولية والاقليمية الاخرى.

وسيتداول الوزراء، بمشاركة ممثلي المؤسسات المتخصصة والهيئات الدولية والأجهزة المتفرعة التابعة لمنظمة التعاون الإسلامي، سبل تعزيز فرص التنمية والتعاون البيني تحقيقا لشعار الدورة الحالية وتحويله واقعا ملموسا، عبر استشراف الفرص المواتية لرفع وتيرة التنمية الاقتصادية – التعاونية.

كما يستعرض مجلس وزراء الخارجية دعم مبادرات تعزيز السلم والأمن ومكافحة الارهاب وتعزيز قيم الوسطية والاعتدال والتسامح علاوة على تحديات المجتمعات الإسلامية، والمشاكل التي تواجهها الأقليات المسلمة في الدول غير الأعضاء.

وسيبحث المجلس كذلك قرارات تخص مسائل تتعلق بالشؤون الإقتصادية والإنسانية والقانونية والتنظيمية والإدارية والمالية، وادارة تكنولوجيا المعلومات والإعلام والحوار بين الحضارات والثقافات والاديان فضلا عن مناقشة برنامج عمل منظمة التعاون الإسلامي حتى العام 2025.

ويتضمن برنامج المؤتمر ايضا جلسة بعنوان: “دور منظمة التعاون الإسلامي في تعزيز التنمية بين دولها” تركز على تعزيز التعاون الاقتصادي والاستثماري، واتخاذ التدابير لتعزيز التجارة البينية، والاستثمار والتمويل الاجتماعي الإسلامي، إلى جانب تحقيق التكامل الاقتصادي و”تأمين المصالح المشتركة” للدول الأعضاء على الساحة الدولية.

ويضم الوفد المغربي المشارك في المؤتمر، على الخصوص، السادة فؤاد أخريف مدير المشرق والخليج والمنظمات العربية والاسلامية بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، ومحمد أيت وعلي سفير المملكة بالامارات، وعبد الرحيم موزيان رئيس قسم المنظمات العربية والاسلامية بالوزارة، وعبد الله باباه نائب المندوب الدائم للمغرب لدى منظمة التعاون الاسلامي بجدة.

مقالات ذات صلة