بان كي مون يُحذر : حرب وشيكة بين المغرب و البوليساريو


بان كي مون يُحذر : حرب وشيكة بين المغرب و البوليساريو

حث الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، مساء اليوم الإثنين، المغرب وجبهة “البوليساريو” على “وقف أي عمل يمكن أن يغيّر الوضع القائم في (إقليم) الصحراء المغربية أو يؤدي إلى التصعيد بينهما”.

ودعا الأمين العام، في بيان صحافي الجانبين إلى “السماح لبعثة الأمم المتحدة (مينورسو) بإجراء مناقشات مع كل منهما حول الوضع الحالي في أقصى جنوب الصحراء المغربية، قرب حدود موريتانيا”، مبرزا أن التوتر الحالي بين الجانبين يأتي بعد “تغيير الوضع القائم، ونشر وحدات مسلحة من المغرب والبوليساريو على مسافة قريبة من بعضهما” مؤكدا على ضرورة “احترام نص وروح اتفاق وقف إطلاق النار بين الجانبين (الموقع بينهما عام 1991)”.

وكان المغرب قد بدأ منذ أسبوعين تعبيد الطريق الذي تجمعه مع موريتانيا وهي حوالي أربع كلم، وأصدر بيانا يؤكد فيه أن الهدف هو إنجاز الطريق لتسهيل عملية المرور ومحاربة التجارة غير المشروعة وسحب بقايا السيارات التي تجاوز عددها 600 سيارة.

هذا، ومن المنتظر أن تجري الأمم المتحدة مفاوضات مع الطرفين في محاولة منها إلى خفض التوتر الحالي وتفادي انفلاته من السيطرة السياسية خاصة في ظل اسنداد الأفق أمام المفاوضات بعد عجز المبعوث الشخصي للأمين العام في النزاع كريستوفر روس بدء مفاوضات بين الطرفين.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons