بانون يتحدث لأول مرة عن مرضه

بدر بانون مدافع المنتخب المغربي والنادي الأهلي، خرج عن صمته بعد تناول العديد من التقارير المصرية والمغربية إصابته في عضلة القلب خلال الفترة الماضية واستبعاده من قائمة منتخب بلاده خلال بطولة كأس أمم أفريقيا المقامة بالكاميرون 2022 بداية من 9 يناير الجاري حتى 6 فبراير المقبل.

وكشف بدر بانون الكواليس الكاملة عبر حسابه الشخصي «إنستجرام»، وقال: «ليس من عادتي أن أنزل تفسيرات حول الشائعات؛ ولكن أود القول إن كل ما يروج له حول صحتي ليس له أساس من الصحة».

وأضاف: «الحمد لله، فبسبب إصابتي بفيروس كورونا مرتين متقاربة الزمن، خلقت مضاعفات تتطلب مني فقط راحة، وعدم بذل أي مجهودات لمدة تتراوح ما بين ثلاث وخمس أسابيع، بإذن الله».

“أطلب من الصفحات والصحافة المحترمة عدم نشر أخبار دون التأكد من صحتها، لأن مثل هذه الأخبار تسبب مخاوف وهلعا بالنسبة للعائلة والمقربين”، واختتم: “أتمنى تفهم الأمر مع احترامي للجميع، دون أن أنسى شكر الجميع على تفقدهم صحتي وسؤالهم عني، وأعتذر عن عدم قدرتي على الرد على جميع الرسائل”.