بالفيديو : غليان في تندوف و ميليشيات البوليساريو تحشد الدبابات لترويع المتظاهرين


بالفيديو : غليان في تندوف و ميليشيات البوليساريو تحشد الدبابات لترويع المتظاهرين

عرفت مخيمات تندوف، اليوم السبت (27 أبريل)، احتجاجات غير مسبوقة، بسب تطور الأحداث التي تشهدها  المخيمات نتيجة الحصار المفروض على السكان، من قبل قيادة البوليساريو.

وخلال هذه الاحتجاجات رفع المحتجون سقف مطالبيهم، مرددين شعارات تطالب بإسقاط قيادة البوليساريو، وإطلاق سراح المعتقلين من “شباب التغيير”.

وحسب وسائل إعلام، فقد وصل عدد المعتقلين حتى حدود منتصف نهار السبت أكثر من ثلاثين معتقلا من ضمنهم نساء حوامل.

وجاءت هذه الاعتقالات بعدما حاصرت مليشيات البوليساريو مركز الرابوني بعدد كبير من الآليات العسكرية الضخمة.

وتشير أنباء إلى وصول أكثر من 500 عنصر من قوات التدخل السريع، التابعة للمكتب العسكري الثالث في الجزائر الكائن مقرها في حي موساني في تيندوف، إلى الرابوني.

وتحاول البوليساريو دون جدوى أن تخفي الوضع الحرج في مخيمات العار، الذي توجد اليوم أكثر من أي وقت مضى على حافة الانفجار.

غير أنها لا تأخذ بعين الاعتبار تصميم الشباب الذي يتظاهر ويعتصم في مكان التظاهر.

وفي آخر الأخبار، عادت تسع عربات لـ”درك” البوليساريو بعد انسحابها من مكان الاحتجاج حوالي الساعة الثالثة و45 دقيقة بعد الزوال، إلى نفس المكان حوالي الساعة الخامسة مساء.

هذه العودة لا تبشر بخير بالنسبة للمحتجين الذين يتظاهرون وهم عزل. فالوسائل العسكرية التي نشرتها البوليساريو توحي بإرادة شرسة في قمع المتظاهرين.

مقالات ذات صلة