alternative text

بالفيديو : النتائج المرتقبة للحركة الانتقالية و الترقيات و المساءلات في صفوف رجال السلطة


بالفيديو : النتائج المرتقبة للحركة الانتقالية و الترقيات و المساءلات في صفوف رجال السلطة

تنفيذا للتعليماتِ الملكية الداعيةِ إلى اتخاذِ التدابير اللازمةِ من أجل تحقيق فعّاليةٍ أكبرَ وترشيدٍ أمثلَ للموارد البشرية بهيئة رجال السلطة، قامت وزارة ُ الداخلية بإجراءِ حركةٍ انتقاليةٍ في صفوف رجال السلطة همّت ألفاً وخمسَمائةٍ وأربعة ً وسبعين منهم يمثلون ثمانية ً وثلاثين في المئة من مجموع أفرادِ هذه الهيئة العاملين بالإدارة الترابية.

وتهدف هذه الحركة الاِنتقالية ُ إلى القيام بإعادة انتشار جزئي يسمح بمُلاءمةِ المناصب مع الكفاءات وملءِ مناصبَ شاغرةٍ وتلبيةِ مُلتمسَاتِ أفرادِ هيئةِ رجال السلطة المتعلقةِ بالحالات الاِجتماعيةِ والصحية.

هذه الحركة ُ عرفت ترقية َ رجالِ السلطة المُستوْفِينَ للشروطِ النِظاميةِ بعد إجراءِ مُقابَلاتٍ شفويةٍ أشرفت عليها لجانٌ مُكوَّنَة ٌ من وُلاةٍ وعُمال وأفرزت نتائجُها ترقية َ مائتيْنِ واثنيْ عشرَ رجلَ سلطةٍ إلى مهامَّ عليا.

وتفعيلا لمبدأ ربط المسؤوليةِ بالمحاسبة قامت وزارة ُ الداخلية بعرضِ مائةٍ وعشَرَةِ رجالِ سلطةٍ على أنظار المجالس التأديبية المختصة حيث اتخذت في حقهم عقوباتٍ تأديبية ً مختلفة ً تمثلت في عزل خمسةٍ وعشرين رجلَ سلطة، من بينهم والي واحد وخمسة ُ عمال، وإعفاءِ واحدٍ وعشرين رجلَ سلطةٍ من مهام السلطة، من بينهم عاملٌ واحد، قهقرةِ تسعةٍ وعشرين رجلَ سلطةٍ إلى درجةٍ أدنى. توجيهِ توبيخ لواحدٍ وعشرين رجلَ سلطة إلى جانب ِ توجيهِ إنذار لأربعة َ عشرَ رجلَ سلطة.

الإعلامي والمحلل السياسي يونس دافقير يقدم تحليلا وقراءة للحركةِ الاِنتقاليةِ في صفوف رجال السلطة وتطبيقِ مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة.

روبورطاج ميدي 1 تيفي

مقالات ذات صلة