بالفيديو : العثماني و انهيار الحكومة و الانتخابات السابقة لأوانها


بالفيديو : العثماني و انهيار الحكومة و الانتخابات السابقة لأوانها

كذب سعد الدين العثماني رئيس الحكومة، كل الأخبار التي راجت في الآونة الأخيرة، والتي تفيد أن “المغرب سيعرف انتخابات سابقة لأوانها، بعد انهيار الحكومة التي يقودها العدالة والتنمية”، مذكرا أن هناك  أطرافا لا تريد أن يكون العدالة والتنمية على رأس الحكومة.

العثماني، الذي كان يتحدث صباح اليوم الأحد في اجتماع المكتب التنفيذي لهيئة منتخبي العدالة والتنمية، خصص الكثير من وقت كلمته للحديث لما يروج عن انتخابات سابقة لأوانهان حيث استعاد أمام مستشاري حزبه ما كان يروج بعد انتخاب الحكومة الأولى لعبد الإله ابن كيران، وما كان يروج على أنها لن تنهي عامها الأول، معتبرا أن الحديث عن انتخابات سابقة لأوانها خلال هذه الفترة، ما هو إلا استمرار للإشاعات التي أثيرت على حكومات العدالة والتنمية منذ سنة 2011.

وأشار العثماني، إلى أن بعض أعضاء العدالة والتنمية اتصلوا به يستفسرون عن هذا الأمر، وقال لهم “لا يجب أن تعطوا مصداقية لكل ما ينشر”، مبرزا أن مثل هذه الأخبار يجب أن يقولها مصدر مسؤول أو قيادي سياسي في حوار مباشر، نافيا وجود المصادر المقربة التي توردها بعض المنابر الإعلامية بهذا الخصوص، قائلا “إلا كاينة شي حاجة غادي نكولوها مباشرة”.

وأضاف العثماني، أن مثل هذه الأخبار رافقت حكومة ابن كيران منذ 2011، حيث كانوا يرجون سقوطها بعد ستة أشهر من تشكيلها، بعد ذلك قالوا إنها ستسقط في نصف الولاية، وعندما خرج حزب سياسي من الحكومة قالوا كل شيء سيتغير والعدالة والتنمية سيخرج إلى المعارضة، وعادت مثل هذه الإشاعات من جديد قبيل انتخابات 2015، وقبل انتخابات 2016، وحين تم تعيين ابن كيران للمرة الثانية رئيسا للحكومة، وكذلك حين تم تعييني رئيسا للحكومة.

يشار إلى أنه خلال الأسبوع الجاري، طرح النقاش حول انتخابات سابقة لأوانها بين قيادات حزب العدالة والتنمية، ما دفع قياديين في الحزب للدعوة إلى رص الصفوف الداخلية للعدالة والتنمية، و”الاستعدادا لما هو أت”، بينما لم ينطلق بعد الحوار الداخلي الذي وعد به سعد الدين العثماني أعضاء حزبه لتجاوز فترة الخلافات التي طبعت المؤتمر الأخير للحزب.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons