بالفيديو : أبرز ما جاء في الندوة الصحفية لرونار ليلة ملاقاة الكوت ديفوار


بالفيديو : أبرز ما جاء في الندوة الصحفية لرونار ليلة ملاقاة الكوت ديفوار

عقد الفرنسي هيرفي رونار الناخب الوطني، زوال اليوم الخميس، ندوة صحفية، بقاعة الندوات التابعة لملعب السلام، بالعاصمة المصرية، بحضور الدولي يونس بلهندة.

واعتبر الفرنسي رونار، مباراة ساحل العاج، قوية وصعبة، مشيرا إلى أنه يعرف جيدا الإيفواري إبراهيما كامارا مدرب منتخب ساحل العاج، على اعتبار أنه اشتغل إلى جانبه ضمن الطاقم التقني الذي أشرف على المنتخب الإيفواري في وقت سابق.
وأضاف الناخب الوطني، أن المنتخب الإيفواري، حضر النهائيات من أجل الذهاب إلى أبعد نقطة في البطولة الإفريقية وليس للمشاركة فقط، مبرزا، أن منتخب الفيلة »، بحكم معرفته الدقيقة، يتميزون بشخصية قوية، ويتوفرون على لاعبين جيدين من قبيل « نيكولا بيبي »، الذي اعتبره من أبرز اللاعبين في القارة الأوروبية.
وأكد رونار أن المواجهة لن تكون سهلة، أمام خصم من حجم « الفيلة »، متمنيا الحسم في أمر التأهل مبكرا إلى الدور الموالي من المسابقة الإفريقية، وأن يكون المنتخب الوطني على رأس المجموعة الرابعة مرفوقا بالمنتخب الإيفواري.
وأضاف قائلا: « ملاقاة منتخب ساحل العاج، بالنسبة لي، حقيقة أمر خاص، عشت أشياء رائعة في ذلك البلد الرائع، لدي مشاعر خاصة نحوه، لكنني هنا بمصر، من أجل الدفاع عن ألوان منتخب المغرب، ولا يوجد الآن أي مكان للمشاعر ».
وعلق رونار عن المواجهتين السابقتين للمنتخب الوطني أمام نظيره الإيفواري، حيث قال: « منذ إشرافي على المنتخب المغربي واجهت منتخب ساحل العاج في مناسبتين، وفي كل مرة، سارت الأمور بشكل جيد، أنهينا مساره في نهائيات الغابون 2017 مبكرا، وأبعدناه عن نهائيات كاس العالم 2019 ».
وعن إصابة بوطيب، أكد رونار، أن المنافسات لاتزال مفتوحة على كل الاحتمالات، وأنه في حال غياب المهاجم بوطيب بداعي الإصابة، في المباراة المقبلة، فقد يكون اللاعب حاضر في المباريات المقبلة، مضيفا، أن المنتخب يتوفر على بدائل، لا تقتصر فقط على يوسف النصيري، بل أنه يتوفر على عناصر أخرى قادرة على تقمص دور المهاجم.
ومن جهته، أكد الدولي بلهندة، استعداد جميع لاعبي المنتخب الوطني لمباراة الكوت ديفوار، مشيرا، إلى أن المعنويات مرتفعة داخل عرين « الأسود »، مبرزا أن الغيابات لن تؤثر سلبا على أداء المجموعة، خصوصا مع توفر المنتخب على عناصر قادرة على تعويض الخصاص، كيفما كان الخصم، وأن المجموعة بدأت تنسجم مع أجواء البطولة الإفريقية بمصر.

وأضاف قائلا:  » نحن مجموعة تتكون من ثلاثة وعشرين لاعبا، ولا مشكل لدي في التواجد في دكة البدلاء، لم تكن الأمور سهلة في المنتخب سابقا، والآن نشعر بأننا في أحسن حال رفقة رونار، نحن فخورون بالعمل معه، بدأنا بشكل جيد بعد الفوز على ناميبيا، سنستمر بنفس الروح في مباراتنا ضد جنوب افريقيا وساحل العاج ».

مقالات ذات صلة