انفصاليي البوليساريو يتطاولون على قنصلية المغرب في الجزيرة الخضراء

 حاول انفصاليون محسوبون على جبهة البوليساريو الاعتداء، على مقر القنصلية المغربية بمدينة الجزيرة الخضراء، الأمر الذي قوبل بالصد من طرف مواطنين مغاربة، وحصل هذا أمام أنظار الشرطة الاسبانية.

وتم توثيق الواقعة من طرف شهود عيان بصور نشروها عبر حساباتهم عل مواقع التواصل، حيث أظهرت تجمهر عناصر البوليساريو بالقرب من مقر القنصلية العامة المغربية بالجزيرة الخضراء، في وقفة معادية للوحدة الترابية للمملكة.

ونقل المغاربة على ان عناصر الجبهة المسخرين لهذا الغرض كانوا ينوون تخريب جانبا من لاقنصلية كما فعلوا في برلين وأماكن أخرى.

ويأتي هذا التحرك المشبوه للبوليساريو في خضم ازمة دبلوماسية بين الرباط مدريد، تم على اثرها استدعاء سفيرة المغرب بإسبانيا كريمة بنيعيش للتشاور.

وكانت السفيرة قد صرحت امس أن الأزمة الدبلوماسية الأخيرة بين مدريد والرباط على خلفية استقبال زعيم الانفصاليين على ترابها، بشكل سري وبهوية منتحلة، تعد اختبارا لقياس مدى موثوقية وصدق الخطاب السائد منذ سنوات بشأن حسن الجوار والشراكة الاستراتيجية بين البلدين.

وشددت بنيعش، في تصريحات للصحافة الاسبانية، على أن المغرب، وفي ظل الازمة الخطيرة التي يعيشها مع اسبانيا، لا يبحث عن أي مجاملة أو محاباة، بل يطالب فقط باحترام روح الشراكة الاستراتيجية التي تجمعه مع اسبانيا وبتطبيق القانون الاسباني.