انطلاق الحملة الوطنية للطفولة المبكرة بآسا الزاك

بإقليم أسا الزاك أعطيت الانطلاقة للحملة الوطنية للطفولة المبكرة وذلك في إطار المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وتهدف هذه الحملة إلى تحسيس  كل الفاعلين من سلطات عمومية ومؤسسات حكومية ومنتخبة ومجتمع مدني بأهمية الاستثمار في العنصر البشري وضرورة اقتراح وتنفيذ مشاريع تهم الأم والطفل معا وتعطي أولوية للتعليم الأولي بالنسبة للطفل لما له من أهمية كبيرة .

اللقاء ترأسه عامل الإقليم السيد يوسف خير رئيس اللجنة الإقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية والتي أعطى انطلاقتها صاحب الجلالة وشدد على ضرورة مواكبتها للعنصر البشري من طرف جميع المتدخلين و الفاعلين منذ الصغر عن طريق الاهتمام بالبرامج الصحية  للمرأة والطفل وتحسيس الآباء و الأمهات بأهمية تتبع مراحل نمو الطفلو صحة المرأة.

وبالإضافة إلى كلمة كل من السيد العامل باللقاء، تم تقديم عدة عروض وكبسولات منجزة من طرف قسم العمل الاجتماعي والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بعمالة أسا الزاك تلتها مناقشة عامة من طرف المحاضرين ورؤساء المصالح الخارجية و المنتخبين و فعاليات المجتمع المدني , وذلك استجابة للرسالة الملكية التي وجهها جلالته الى المشاركين في الدورة (1) للمناظرة الوطنية للتنمية البشرية التي افتتحت بالصخيرات تحت شعار الطفولة المبكرة التزام من اجل المستقبل.

وفي أعقاب هذا اللقاء الرسمي، توجه السيد يوسف خير و الوفد المرافق له إلى الجماعة الترابية ل “عوينة لهنا”, حيث قاموا بزيارة ميدانية لقسم التعليم الأولي النموذجي و الاطلاع على الحملة الطبية التي تستهدف تلاميذ المؤسسات التعليمية بالجماعة كما تم التوقيع على اتفاقية شراكة تعاون بين اللجنة حول المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والمؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي والمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية و التعليم العالي والبحث العلمي والتكوين المهني باسا الزاك حول النهوض بالتعليم الأولي بالإقليم.