alternative text

انتخاب أيقونة اليسار المغربي على رأس حزب الاتحاد الإشتراكي الموحد لولاية ثانية


انتخاب أيقونة اليسار المغربي على رأس حزب الاتحاد الإشتراكي الموحد لولاية ثانية

تمكنت أيقونة اليسار السيدة نبيلة منيب، من الاحتفاظ بمنصبها كأمينة عامة لحزب الاشتراكي الموحد، خلال أشغال المجلس الوطني الأول للحزب، الذي انعقد بالدار البيضاء يوم السبت 3 فبراير 2018.

وجاء هذا الانتخاب بعد إعادة تشكيل أعضاء المكتب السياسي. وتم اختيار منيب ضمن الأعضاء، قبل أن يختار الأعضاء الجدد بالمكتب الجدي نبيلة منيب أمينة عامة للحزب، وفقا للنظام الداخلي للحزب.

وعرف المكتب السياسي عددا من التغيرات، إذ شمل أسماء جديدة، من قبيل البرلماني عمر بلافريج، كما عرف غياب أسماء أخرى كانت تقليدية مثل كل من محمد الساسي  والأمين العام السابق للحزب محمد مجاهد، ونجيب أقصبي رجل الإقتصاد داخل الحزب، بالإضافة للبرلماني مصطفى الشناوي.

وضمت اللائحة الجديدة للمكتب السياسي كلا من نبيلة منيب، مصطفى مسداد، كمال سعيدي، منذر السهامي، عبد الوهاب البقالي، عبد اللطيف اليوسفي، محمد حفيظ، احمد السباعي، فاطمة الزهراء الشافعي، عمر بلافربج، حميد رضا، محمد حمزة، صفاء بن مسعود، شكيب السبايبي، المتوكل عبد اللطيف، جمال العسري، العلمي الحروني، نادية قايسي، محمد الصلحيويظن نجيب صابر، محمد الدحماني، بوستة مونية،  الزحزاح سامية،  عباد الاندلسي، احمد ايت سي علي، واشراق بن علا.

مقالات ذات صلة