تلميذ يرفع حصيلة الانتحارات بإقليم شفشاون إلى 30


تلميذ يرفع حصيلة الانتحارات بإقليم شفشاون إلى 30

ارتفعت حصيلة الانتحارات بإقليم شفشاون، إلى 30 حالة منذ بداية السنة الجارية، بعدما أقدم قاصر يبلغ من العمر 14 سنة بجماعة بني بوزرة التابعة للإقليم، على وضع حد لحياته شنقا، بواسطة حبل يومه الخميس 12 شتنبر الجاري،

وفي تفاصيل الواقعة، أفاد مصدر مطلع لـ”المغرب 24″، أن الهالك قد توجه إلى منطقة خلاء وعمد إلى شنق نفسه بجذع شجرة مستعملا في ذلك حبلا، مشيرا أنه كان من المفترض أن يلتحق بمدرسته.

يضيف المصدر عينه، سبب إقدام الطفل على الانتحار يعود إ‘لى عدم تمكن والديه من شراء الأدوات المدرسية التي يحتاجها رغم كثرة إلحاحه، ليختار الانتحار كحل لمشكلته ما خلق صدمة وسط العائلة وساكنة الدوار الذي يقطن به.

إلى ذلك، يؤكد المصدر أنه فور علمها بالواقعة حضرت إلى عين السلطات الأمنية والمحلية التي عملت على نقل جثة المنتحر إلى مستودع الأموات بمستشفى المدينة، فيما عملت المصالح الأمنية على فتح تحقيق من أجل معرفة ظروف وملابسات الواقعة.

مقالات ذات صلة