اليوم العالمي للمتبرعين بالدم .. برنامج خاص لإحياء هذه الذكرى تحت شعار التبرع بالدم مسؤولية الجميع


اليوم العالمي للمتبرعين بالدم .. برنامج خاص لإحياء هذه الذكرى تحت شعار التبرع بالدم مسؤولية الجميع

تشهد مراكز تحاقن الدم بالمغرب تزايدا مستمرا وملحوظا في حاجاتها من المشتقات الدموية نظرا لارتفاع عدد المرضى المحتاجين لنقل الدم، و كذلك ارتفاع نسبة انتشار الأمراض المزمنة و المرتبطة بارتفاع متوسط العمر.

و تبلغ الحاجيات اليومية من الدم على الصعيد الوطني ما بين 900  و 1000 تبرع.

و تماشيا مع هذه التطورات، يقوم المركز الوطني لتحاقن و مبحث الدم باستثمار جميع المناسبات من أجل نشر ثقافة التبرع بالدم بهدف الرفع من عدد المتبرعين بالدم و تلبية الحاجيات المتزايدة من الدم.  

وبمناسبة –اليوم الوطني للمتبرعين بالدم- تنظم عدد من مراكز تحاقن الدم بالمملكة برنامجا خاصا لإحياء هذه الذكرى تحت شعار:

“التبرع بالدم مسؤولية الجميع”.

وذلك ابتداء من يوم السبت 50 دجنبر 2020، و تستمر الحملات طيلة شهر دجنبر 2020.

و الهدف هو تحسيس جميع المواطنين بأهمية التبرع بالدم.

و بهده المناسبة يوجه المركز الوطني الشكر الجزيل لجميع المتبرعات و المتبرعين بالدم الدين يساهمون في انقاد حياة جميع المرضى المحتاجين لهده المادة  الحيوية وكما يؤكد على ضرورة التبرع المنتظم .

نبذة عن الكاتب