اليابان تطلق صاروخاً على متنه تسع أقمار صناعية

نجحت اليابان، اليوم الثلاثاء، في إطلاق صاروخ النقل “إبسيلون” وعلى متنه تسع أقمار صناعية، في مدارات حول الأرض، في أحدث محاولة لتعزيز مشاركة المؤسسات التعليمية والشركات في تطوير الفضاء.
وذكرت وكالة استكشاف الفضاء اليابانية، وفق ما أوردته وكالة أنباء “كيودو” اليابانية، أن صاروخ “إبسيلون-5″، ويوصف بأنه بديل صغير ومنخفض التكلفة، انطلق من مركز أوشينورا الفضائي في مقاطعة كاجوشيما الجنوبية الغربية في حوالي الساعة العاشرة صباحا (بالتوقيت المحلي لليابان).
وكان من المقرر إطلاق هذا الصاروخ في شهر أكتوبر الماضي، غير أن الوكالة قررت تأجيل عملية الإطلاق ثلاث مرات لأسباب فنية.
وحمل الصاروخ، الذي يبلغ قطره 2.6 مترا وطوله 26 مترا ويزن 96 طنا، تسعة أقمار صناعية، ويبلغ حجم صاروخ إبسيلون نصف حجم الصواريخ التي دأبت اليابان على إطلاقها، وتستخدم الذكاء الاصطناعي لضمان سلامتها.
يشار إلى أن أحد الأقمار الصناعية الموجودة على متن صاروخ النقل “إبسيلون”، والذي طورته شركة كاواساكي للصناعات الثقيلة، هو عبارة عن مركبة تجريبية مصممة لجمع الحطام الفضائي.