الوفد الوزاري يتلقى سيلا من الشكايات بشوارع الحسيمة


الوفد الوزاري يتلقى سيلا من الشكايات بشوارع الحسيمة

عاين “المغرب 24” قبل قليل من الحسيمة، لقاء مباشرا في شوارع المدينة بين الوفد الوزاري الذي يقوم بزيارة رسمية اليوم الاثنين، وعدد من الشباب والمواطنين، قدموا شكاياتهم التي همت قطاعات مختلفة.

وتلقى عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، الذي بادر إلى الحديث مع السكان والمواطنين بميناء المدينة، إلى جانب عبد الوافي الفتيت، وزير الداخلية، شكايات عديدة تهم مشاكل الصيد بالمنطقة، فيما طالب البعض بتسوية وضعية الصناديق الاجتماعية ومنح رخص صيد قانونية، علما أن بعضهم يعملون دون رخصة منذ سنوات.

وتلقى الوفد الوزاري أيضا شكايات تهم مجالات الصحة والشغل والسياحة، إذ وعدوا بالنظر فيها بشكل سريع وجدي في أقرب وقت، ونقلها إلى الوزراء المعنيين.

ومن المقرر أن يعقد الوفد الوزاري اجتماعات مهمة في الساعات القليلة المقبلة مع المنتخبين لدراسة الوضع بالمدينة.

من جهته، قال وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء عبد القادر اعمارة، إن الطريق السريع تازة ـ الحسيمة الذي يعد مشروعا استراتيجيا لتعزيز جاذبية الاستثمار وفك العزلة عن العديد من الجماعات القروية سيكون جاهزا بداية سنة 2019 .

وأوضح عبد القادر اعمارة في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، خلال الزيارة التفقدية التي قام بها نهاية الأسبوع الماضي لمشروع الطريق السريع تازة ـ الحسيمة أن تقدم الأشغال بهذا المشروع تقدر ب 70 في المائة، مضيفا أن مراحل إنجاز المشروع الذي يربط بين مدينتي تازة والحسيمة تعرف تقدما مهما في الأشغال سواء بالنسبة للمقاطع المنجزة أو التي هي في طور الإنجاز .

وأكد اعمارة أن الطريق السريع تازة ـ الحسيمة الذي يمتد على طول 148.5 كلم يعد من المشاريع المهيكلة كما يشكل قيمة مضافة سواء على المستوى الاقتصادي أو الاجتماعي، مشيرا الى أن هذا الورش الطرقي الطموح الذي يروم بالأساس مواكبة مسلسل التنمية الاقتصادية للجهات وتقليص المدة الزمنية للتنقل بين المدن وتعزيز السلامة الطرقية وتشجيع القطاع السياحي يندرج إنجازه في إطار تطوير بنيات تحتية للنقل بجودة عالية مع ربطها بالطرق السيارة.

وأشار إلى أن هذا الطريق السريع سيمكن من ربط إقليم الحسيمة عموديا بمحور الطريق السريع وجدة أكادير من خلال بنية تحتية حديثة مؤكدا أن هذا المشروع سيكون له وقع ايجابي على تعزيز الرواج الاقتصادي وخلق فرص شغل جديدة .

مقالات ذات صلة