الوالي مهيدية يدعو رجال السلطة الجدد إلى التقرب من المواطنين والإصغاء الى احتياجاتهم ومشاكلهم


الوالي مهيدية يدعو رجال السلطة الجدد إلى التقرب من المواطنين والإصغاء الى احتياجاتهم ومشاكلهم

دعا والي جهة طنجة طنجة تطوان الحسيمة، محمد امهيدية، اليوم الخميس، رجال السلطة الجدد الذين تم تعيينهم في مناصبهم على مستوى عمالة طنجة أصيلة، الى التقرب من المواطنين والاصغاء الى احتياجاتهم ومشاكلهم، وكذا التحلى باليقظة و الاستباقية حيال المخاطر التي قد تمس آمن وسلامة الوطن والمواطنين.

جاء هذا في كلمة القاها والي الجهة، خلال مراسيم تنصيب عدد من رجال السلطة الجدد، في اطار الحركة الانتقالية التي اجرتها وزارة الداخلية. وقال الوالي امهيدية، إن “مهمة نساء و رجال السلطة تقوم أساسا على خدمة المواطنين، فالبرغم من اعباء هذه المسؤولية فإنها تصير مصدر اعتزاز، إذا جعلها رجل السلطة سبيلا لإرضاء الله والوطن وجلالة الملك.”

واعتبر والي الجهة، ان رجل السلطة الناجح هو الذي يتعرف بسرعة وبصورة دقيقة على منطقته الترابية و يتعرف على سكانها ويتقرب اليهم بالاستماع والحوار والتوضيح لكل القضايا المطروحة.

وهو الذي يتعرف على المشاكل الاجتماعية والعمرانية، والاحتياجات و الامكانات التنموية.

وفي هذا الاطار، دعا الوالي، نساء و رجال السلطة المعينين، إلى الإصغاء للمواطنين قبل كل شيء،و اعتبار عملهم رسالة عظيمة الشأن، وواجبا مهنيا ووطنيا مقدسا ، كما دعا إلى حسن المعاملة مع كل والمواطنات المواطنين ، و التحلى باليقظة و الاستباقية حيال المخاطر التي قد تمس آمن و سلامة الوطن و المواطنين.

كما حث عامل عمالة طنجة أصيلة، هؤلاء المسؤولين الجدد في الإدارة الترابية، على “الإلتزام أولا وقبل كل شيء بخدمة الوطن والمواطنين باخلاص ونكران الذات ، ومواكبة التنمية الاقتصادية والاجتماعية التي تشهدها البلاد، برغم الصعوبات التي تعترضها آحيانا ، ورغم ما تعانيه من اختلالات مرحلية آحيانا آخرى”.

وبحسب المسؤول الأول في الادارة الترابية، فإن هذه الخدمة لن تكتمل و يكون لها مضمونا ملموسا ، الا بضمان الأمن والنظام العام وتنشيط التنمية واحترام حقوق الجميع ، وذلك باعتماد آسلوب الحكمة و ومنهجية الحوار و مبدآ المقاربة التشاركية ،التي هي آ ليات من شأنها آن تترك آثارا حميدة و آصداء طيبة،لدى عموم المواطنات والمواطنين وتقوي ثقتهم في مختلف المؤسسات و الادارات.

وشملت عملية التعيين، كلا من الحبيب العلمي في منصب الكاتب العام بعمالة طنجة أصيلة، ومحمد الطاوس رئيسا لقسم الشؤون الداخلية بذات العمالة، فيما تم تنصيب حاتم عاشور في منصب باشا مدينة اصيلة، اضافة الى رؤساء اربع دوائر حضرية، وهم المهدي الكوش (طنجة بوخالف)، عبد العزيز المكاوي (الجيراري بني مكادة)، عمر خراطي (الشرف السواني)، كمال الخضري (الشرف مغوغة)، بينما تمتعيين رشيد اللوتي قائدا باحد الغربية. وكانت وزارة الداخلية قد أجرت حركة انتقالية في صفوف هيئة رجال السلطة همت 895 رجل سلطة، يمثلون حوالي 20 في المائة من مجموع أفراد هذه الهيئة العاملين بالإدارة الترابية.

مقالات ذات صلة