alternative text

الوالي مهيدية يترأس اجتماعا حول سير المشاريع التنموية بإقليم الخميسات


الوالي مهيدية يترأس اجتماعا حول سير المشاريع التنموية بإقليم الخميسات

شهدت القاعة الكبرى بمقر عمالة إقليم الخميسات اليوم الخميس 15 مارس 2018 لقاء تواصليا مع رؤساء الجماعات بالإقليم حضره والي الجهة محمد مهيدية ورئيس مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة عبدالصمد سكال بالإضافة إلى عامل إقليم الخميسات منصور قرطاح ورئيس المجلس الإقليمي محمد لحموش ورؤساء المجالس الترابية بالإقليم وكذا رؤساء المصالح الخارجية ورجال السلطة المحلية ، خصص لتتبع تقدم إنجاز المشاريع التنموية المبرمجة بإقليم الخميسات.
وشكل هذا الاجتماع ، مناسبة استعرض خلالها ممثلو القطاعات المعنية بالأرقام درجة تقدم أشغال المشاريع المبرمجة بإقليم الخميسات ، وكذا رصد مختلف الإكراهات التي تعترض تنفيذ بعض المشاريع وسبل تدارك التأخر المسجل في إنجازها.وشملت هذه العروض مجالات وقطاعات متنوعة همت قطاعات الصحة والماء والكهرباء والفلاحة.

وفي كلمة بالمناسبة أطلع رئيس الجهة عبدالصمد سكال الحاضرين على أهم مشاريع برنامج التنمية الجهوية وحصة إقليم الخميسات منها، حيث أشار انه من أصل 500 مدرسة التي يتم تجهيزها على صعيد الجهة هناك 105 مؤسسة تعليمة بإقليم الخميسات وأضاف سكال انه سيتم إنشاء 17 مدرسة جماعتية بإقليم الخميسات ،كما أكد أن مجلس الجهة سينجز نواة جامعية بمدينة الخميسات خصص لها 10 مليون سنتيم .و تحدث رئيس الجهة عن مساهمة المجلس في مجموعة من المشاريع بالعديد من القطاعات الحيوية ،مشيرا أن مجلسه ساهم بـ 10 مليون درهم لتهيئة المستشفى الإقليمي كما خصص 1.6 مليار درهم لبرنامج تقليص الفوارق المجالية .وشدد سكال على أن مجلس الجهة يخصص مبالغ مهمة لتنمية إقليم الخميسات ويسعى جاهدا لتفعيلمبدأ العدالة المجالية في المجال التنموي من أجل تقليص الفوارق وتدارك الخصاص المتراكم في العالم القروي.وفي الختام ذكر سكال الحاضرين  ببرنامج تأهيل المراكز الحضرية بمساهمة وزارة التعمير وإعداد التراب والسكنى والمدينة، الذي ستستفيد منه الجماعات التابعة لإقليم الخميسات.

فيما أبرز محمد لحموش رئيس المجلس الإقليمي للخميسات في كلمته الاهتمام الذي يوليه مجلسه للمشاريع التي تتقدم بها الجماعات الترابية بالإقليم ،مؤكدا انه تم تخصيص 414 مليون درهم لمشاريع تأهيل مراكز جماعات الإقليم من بين هذه المشاريع تأهيل مدينة الخميسات بشراكة مع وزارة الداخلية ووزارة السكنى وسياسة المدينة ووزارة الشباب  والرياضة ووزارة الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني.

و عرف اللقاء أيضا تدخل رؤساء المجالس الجماعية بالإقليم حيث طرحت المشاكل والتعثرات التي تعيق العديد من المشاريع في سبيل إيجاد حلول كفيلة بتجاوزها .وفي الختام تم الاتفاق على خلق لجن على رأسها المديرين الجهويين عهد إليها تتبع ومواكبة المشاريع بالإضافة إلى عقد اجتماعات دورية برئاسة والي للجهة لضمان السير العادي لجميع المشاريع التنموية .

مقالات ذات صلة