alternative text

“الهاكا” توجه إنذارا للقناة الثانية بسبب عبارات خادشة للحياء العام


“الهاكا” توجه إنذارا للقناة الثانية بسبب عبارات خادشة للحياء العام

أنذرت الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري، المعروفة اختصارا بـ” الهاكا” شركة “صورياد – القناة الثانية”، بسبب بثها لبرنامج تضمن عبارات خادشة للحياء العام.

وعبرت “الهاكا” في تقريرها الذي نشر اليوم الثلاثاء 30 غشت، بالجريدة الرسمية للمملكة، أن حلقة 20 دجنبر 2015 من برنامج ” قصص إنسانية” التي بثتها “القناة الثانية”، وتهم شريطا يحمل عنوان ” شلاط تونس” تضمنت عبارات خادشة للحياء العام ، وهو ما يخالف المادة 1.52من دفتر التحملات التي تؤكد أنه “…تمارس هذه الحرية في إطار احترام الكرامة الإنسانية وحرية الغير وملكيته والتنوع والطابع التعددي للتعبير عن تيارات الفكر والرأي، وكذا احترام القيم الدينية، والحفاظ على النظام العام والأخلاق الحميدة ومتطلبات الدفاع الوطني…”.

وإعتبرت ” الهاكا” في ذات التقرير، أن ما بثته “دوزيم” في برنامج ” قصص إنسانية” إخلال بالمقتضيات القانونية والتنظيمية، ومخالفة للأخلاق الحميدة.

ووجهت ذات الهيأة، إنذارا ثانيا لنفس الشركة، بخصوص النشرة الإخبارية المسائية بالعربية ليوم فاتح فبراير 2016 التي بثتها، حيث أدرجت روبورطاجا حول اعتقال أشخاص متهمين بتكوين شبكة إجرامية تنشط في مجال السرقات وذلك باستعمال عبارات “تفكيك عصابة إجرامية تنفذ عمليات سرقة باستخدام الأسلحة البيضاء” وعبارات أخرى، وهو ما اعتبرته ” الهاكا ” خرقا لقرينة البراءة وخرقا لحرمة الحياة الخاصة، وعدم احترام سرية هوية الأشخاص المعنيين خصوصا إذا تعلق الأمر بالقاصرين، حيث يجب على الشركة أن تلتزم بعدم نشر صكوك الاتهام أو أي من وثائق المسطرة الجنائية أو الجنحية قبل أن يتم تداولها في جلسة عمومية.

مقالات ذات صلة