النيابة العامة تكشف الأسباب الرئيسية لمقتل البرلماني مرداس


النيابة العامة تكشف الأسباب الرئيسية لمقتل البرلماني مرداس

كشف حسن مطار، الوكيل العام للملك باستئنافية الدار البيضاء، اليوم الاثنين، الأسباب الحقيقية لمقتل البرلماني عبد اللطيف مرداس، قائلا إن “الجريمة لا تكتسي أي طابع سياسي، ولا علاقة لها بالجريمة المنظمة عبر التراب الوطني أو الجريمة الإرهابية”، مبرزا أن دوافعها “جنسية ومالية والرغبة في الانتقام”.

وقال الوكيل العام في كلمته أمام الصحافيين قبل قليل، إن المشتبه فيهم ثلاثة أشخاص وجرى إحالتهم على النيابة العامة من أجل تهم تكوين عصابة إجرامية والقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، والمشاركة في ذلك، وحمل سلاح ظاهر دون ترخيص.

وتمت أمس الأحد، إعادة تمثيل جريمة قتل البرلماني مرداس بمنطقة كاليفورنيا بالدار البيضاء، بعد اعتراف منفذ العملية، الذي يشغل منصب مستشار جماعي ينتمي إلى صفوف حزب التجمع الوطني للأحرار في منطقة سباتة.

مقالات ذات صلة