النمسا تفرض حجراً على غير الملقحين

أعلن مستشار النمسا ألكسندر شالنبرغ، اليوم الأحد، فرض حجر ابتداء من يوم غد الإثنين على الأشخاص الذين لم يتلقحوا ضد فيروس كورونا أو لم يتعافوا منه ، وذلك من أجل الحد من الارتفاع الكبير في عدد الإصابات.
وقال شالنبرغ ،خلال مؤتمر صحافي في فيينا، إن “الوضع خطير … ولا نتخذ هذا الإجراء برضا لكنه ضروري للأسف”.
وحسب مصادر صحفية فقد تجاوز عدد الإصابات اليومية بكوفيد أمس السبت 13 ألفا.
وتلقى اللقاح حوالي 65 في المائة من سكان النمسا البالغ عددهم تسعة ملايين، أي أقل من متوسط الاتحاد الأوروبي البالغ 67 في المائة، فيما سجل ارتفاع قياسي في عدد الإصابات اليومية هذا الأسبوع.
ويعني فرض الحجر أنه لن يسمح للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 12 عاما ولم يتم تلقيحهم أو لم يتعافوا من الفيروس، بمغادرة المنزل إلا لأسباب مثل شراء مواد أساسية أو ممارسة الرياضة أو من أجل العلاج.
وسيفرض الحجر في كل أنحاء البلاد التي ستشهد عمليات تفتيش عشوائية خلال الأيام العشرة المقبلة.
وقال وزير الصحة فولفغانغ موكشتاين إن السلطات ستعيد النظر في الإجراءات بعد ذلك.
وتوفي حوالي 11700 شخص بكورونا في النمسا، إلى غاية الآن.