النقابات التعليمية تحمل أمزازي مسؤولية تأجيج الوضع و رفع منسوب التوتر و الاحتقان


النقابات التعليمية تحمل أمزازي مسؤولية تأجيج الوضع و رفع منسوب التوتر و الاحتقان

بعد تأجيل لقاء 28 دجنبر، أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي من جديد عن تأجيل اللقاء الذي كان مقررا مع تنسيق النقابات الثلاث، جامعة الوطنية للتعليم FNE النقابة الوطنية للتعليم FDT النقابة الوطنية للتعليم CDT أول أمس الاثنين إلى يوم الاثنين 25 فبراير الجاري.

وأعرب التنسيق النقابي عن استغرابه من هذا التأجيل واحتجاجه على ذلك، كما حمل الوزارة “مسؤولية تأجيج الوضع ورفع منسوب التوتر والاحتقان في الساحة التعليمية”، مطالبا “الوزارة والحكومة بالالتزام والجدية في التعاطي مع ملفات ومطالب الشغيلة التعليمية”.

هذا ودعا التنسيق  نساء ورجال التعليم إلى الانخراط القوي في الإضراب والمسيرة الوطنية يوم الأربعاء 20 فبراير 2019، “والاستعداد لمختلف المحطات والمعارك النضالية التي سيعلنها التنسيق النقابي”.

مقالات ذات صلة