أبرشان و النفاق السياسي ببن الأغلبية و المعارضة


أبرشان و النفاق السياسي ببن الأغلبية و المعارضة

لا حديث في الأوساط السياسية بمدينة طنجة إلا عن تصرفات رئيس مجلس عمالة طنجة حميد أبرشان، التي يصفها المتتبعون للشأن المحلي قبل المعارضة بالصبيانية.

أبرشان الذي ينتمي لحزب الاتحاد الدستوري تتهمه المعارضة بصاحب الوجوه المتعددة نظرا لمواقفه التي يغيرها في كل وقت وحين لغاية في نفسه.

ووفق مصادر مطلعة فإن رئيس مجلس العمالة يصف العدالة والتنمية الذي يسير مجلس المدينة بتجار الدين الذين يجب القضاء عليهم، وعندما يكون في حضرة الأغلبية أي العدالة والتنمية يصف المعارضة بالضعيفة والأسماء المشكلة لها محروقة.

ذات المصادر أوضحت أن أبرشان اتفق مع البيجيدي التحالف في الانتخابات المقبلة على آساس توليه عمودية عاصمة البوغاز.

يذكر أن صفقة سرية جرت بين رئيس مجلس عمالة طنجة عبد الحميد أبرشان وعمدة طنجة البشير العبدلاوي ، حول ترقية أحد المقربين من أبرشان ليتحول من مهندس ملحق بمجلس العمالة إلى مهندس مجلس المدينة.

 

مقالات ذات صلة