النسخة المغربية لقصة “روميو وجولييت” .. شاب ينتحر بعدما اعتقد أن حبيبته ماتت.


النسخة المغربية لقصة “روميو وجولييت” .. شاب ينتحر بعدما اعتقد أن حبيبته ماتت.

اهتزت “قرية بامحمد” ضواحي بإقليم تاونات، على واقعة تذكر بقصة روميو وجولييت الشهيرة، حيث أقدم شاب في الثلاثينيات من عمره على توجيه طعنات بواسطة السلاح الأبيض إلى عشيقته في عقدها الثاني، وأصابها إصابات بليغة في الوجه وأنحاء مختلفة من جسدها، قبل أن ينتحر شنقا بالقرب منها ظنا منه بأنها فارقت الحياة وهي مضرجة بالدماء.

وحسب يومية أخبار اليوم في عددها الصادر اليوم السبت فإن المعلومات الأولية تشير إلى أن الشابة منعها عشيقها من حضور موسم “بوشتى الخمار” الذي انطلقت فعالياته أول أمس الخميس، بسبب غيابه عن المنطقة ورفضه ذهاب حبيبته لوحدها إلى الموسم، غير أن الشابة خالفت أمر عشيقها وقررت الذهاب رفقة عدد من صديقاتها، ولما علم الثلاثيني بالأمر توجه إلى المكان الذي ينظم فيه الموسم ضواحي قرية بامحمد، واستدرج الشابة إلى مكان خال وعرضها للتعذيب قبل أن يوجه لها طعنات في أنحاء مختلفة من جسدها.

وكانت صدمتها قوية لما صرحت للدرك بأنها سامحت حبيبها وأنها تتنازل عن أي شكاية أو متابعة ضده ليفاجئها المحققون بأن عاشقها قتل نفسه ظنا منه أنها فارقت الحياة.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons