النسخة السابعة والعشرين لملتقى إيمي-شركات : ملتقى التوظيف ومولد العلاقات المهنية

تحتضن المدرسة المحمدية للمهندسين فعاليات الدوره 27 لملتقى السنوي إيمي شركات تحت شعار “خطة انعاش الاقتصاد المغرب ما بعد جائحة كورونا “، وذلك أيام 26 ، 27 و26 ماي. لقد شكلت تداعيات فيروس كوفيد 19 منطلقا جديدا في سير الملتقى حيث ستتخذ هذه الدورة طابعا رقميا بشراكة مع المنصة الإلكترونية سيكيوب.

لطالما شكل ملتقى “إيمي شركات ” أرضية خصبة وفرصة متميزة لنسج علاقات مهنية جديدة من جهة وتوطيد قائمة مسبقا من جهة أخرى، فضلا عن تبادل جملة من الخبرات والمهارات الرامية إلى دعم مختلف القطاعات ، اقتصادية كانت أو صناعية أو غيرها من المجالات.

ولعل ستا وعشرين سنة من التجربة الواسعة دليل على أن الملتقى “إيمي-شركات” رائد في مجال التوظيف، ومحطة اهتمام ودعم من قبل كبريات الشركات الوطنية، إضافة إلى كونه قبلة تجذب آلاف الزوار من جل بقاع المملكة.

بل إن الملتقى يتجاوز ذلك ليلعب دورا جوهريا من خلال إسهاماته في توجيه الطلبة وتيسيرولوجهم إلى سوق الشغل، وذلك عبر حصص التوجيه المنظمة والإرشادات المقدمة، وكذا الموائد المستديرة والمناظرات والندوات . كلها أنشطة تظل واحدة من المرجعيات الأساسية التي يحتكم إليها الطالب عند خوضه.