الناظور : من يتحمل مسؤولية بطالة الشباب؟


الناظور : من يتحمل مسؤولية بطالة الشباب؟

المغرب 24 : جمال أزضوض من الناظور     

يجتمع رأي الشارع الناظوري، الا البعض، على أن فرص العمل بالمدينة، قليلة الى منعدمة، وان وجدت، فأقصى ما يمكن أن تقدمه للفرد الواحد، هو أن يعيش الاكتفاء الا قليلا، دون أن يطمح في مستقبل أفضل أو أن يحسن وضعه.

في الناحية الأخرى، يرى البعض، أن الشباب الناظوري يقضي جل وقته في المقاهي وعلى وسائل التواصل الاجتماعي، وشغله الشاغل هو الهجرة نحو الضفة الأخرى، دون أن يكلف نفسه عناء المحاولة لإيجاد شغل.

في نفس السياق، يتحدث الينا البعض، عن اقصاء وتهميش للمنطقة والجهة الشرقية عامة. مستدلين على ذلك بحصص الجهة، من المناصب الشاغرة التي تعلنها المباريات في مجالات وتخصصات مختلفة.

خالد، سبعة وعشرون سنة، مجاز عاطل، يتحدث الينا عن معاناته مع البطالة: “منذ سنة تخرجي، طرقت جميع الأبواب المتاحة، وفي انتظار رد من أي جهة من الجهات التي أودعت لديها سيرتي الذاتية، كنت أعمل بحرف مختلفة، أغلبها لا أفقه فيها شيئا، على اعتبار أنني كرست طوال سنوات حياتي للدراسة ولم أتعلم أية حرفة”. يضيف: ” القطاع الخاص في السنوات الأخيرة، أصابته هو الآخر، عدوى الوساطة. ذلك أن المناصب الشاغرة فيه غالبا ما يستفيد منها المقربون. ناهيك عن الاستغلال البشع لليد العاملة، ان حصل وشغلت وظيفة بهذا القطاع”.

ويحمل العديد من الشباب مسؤولية التقصير في الدفاع عن المنطقة لبرلمانييها، كما يشتكون ندرة الشركات والمصانع بها. في السياق نفسه يقول أحدهم: ” الشركات والمصانع بالمنطقة معدودة على رؤوس الأصابع، وأغلبها يستقطب اليد العاملة من خارج المنطقة. ما السبب؟ لا نعلم ذلك”.

أما فئة أخرى، فلها رأي آخر. يقول عبد العالي، وهو تاجر بمحل لبيع الألبسة النسائية: “الشباب بالمنطقة يفكر في الهجرة أكثر مما يفكر في البحث عن شغل. فمن الغريب أن نجد تلميذا بالمستوى الاعدادي أو الثانوي، يفكر في الهجرة. كيف تسربت هذه الفكرة الى أذهان الشباب؟”. يضيف: “أنا لا أنكر أن المغرب بصفة عامة، يعاني من نقص في فرص الشغل بالنسبة للمتعلمين وأصحاب الشواهد”.

بين كل الفئات التي تحدثت الينا، هنالك حقيقة واحدة يمكن التوصل اليها، وهو أن نسبة شباب منطقة الناظور على وجه الخصوص، المصنفون على أنهم عاطلون، كبيرة ومخيفة. وفي انتظار الحلول، تبقى الأسباب موضوع اختلاف بين أطياف هذا المجتمع الصغير.

مقالات ذات صلة