الناطق الرسمي باسم حزب الإستقلال يرد على المطالبين برحيل شباط


الناطق الرسمي باسم حزب الإستقلال يرد على المطالبين برحيل شباط

بعد 15 دقيقة فقط على صدور عريضة وقع عليها حكماء وأعضاء في حزب الاستقلال، مساء اليوم الخميس (29 دجنبر)، وصف عادل بنحمزة، الناطق الرسمي باسم الحزب، التصرف ب”المؤسف”.

وقال بنحمزة، في تصريح لقناة “الجزيرة”، “حزب الاستقلال حزب مؤسسات، ومن انتخب الأمين العام هو المجلس الوطني وهو من له الحق في إقالته. المجلس الوطني لحزب الاستقلال مدعو للانعقاد في دورة استثنائية السبت المقبل وكل من له رغبة في التعبير عن موقف له مؤسسة توفر له فرصة الحديث”.
وأضاف أن “قوانين الحزب لا تعترف بالعرائض، والعريضة المذكورة وقع عليها 38 شخصا والمجلس الوطني يتجاوز عدد أعضائه 1000 عضو. هذا استمرار حملة ضد الحزب، وللأسف شارك فيها شخصيات محترمة ولها موقعها في الحزب وهو أمر مؤسف”.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons