الميكروفون يقتل كاتباً معروفاً خلال مشاركته في ندوة بمعرض للكتاب في تطوان


الميكروفون يقتل كاتباً معروفاً خلال مشاركته في ندوة بمعرض للكتاب في تطوان

شهدت ساحة الفدان الجديد بمدينة تطوان بعد عصر اليوم الأحد حادثا مأساويا بعدما لفظ رئيس رابطة أدباء الشمال، الأستاذ محسن أخريف، أنفاسه الأخيرة وهو يلقي كلمة خلال فعاليات معرض الكتاب.

فقد تعرض الراحل لصعقة كهربائية قوية جدا صادرة عن الميكروفون الذي كان بين يديه ليسقط مغميا عنه على الفور أمام ذهول وصراخ الحاضرين. 

ورغم التدخل السريع لعناصر الوقاية المدنية إلا أن الفقيد فارق الحياة وهو على متن سيارة الإسعاف قبل الوصول إلى المستشفى.

واستنفرت السلطات المحلية مصالحها التي عملت على إخلاء ساحة المعرض من الزوار، فيما عملت عناصر الشرطة العلمية والتقنية على فتح تحقيق لمعرفة سبب الصعقة الكهربائية.

كما تم نقل جثمان الراحل لمستودع الأموات بمستشفى سانية الرمل بتطوان في انتظار عرضها على التشريح الطبي تحت إشراف النيابة العامة.

مقالات ذات صلة