الموت يغيب المقاوم محمد بن حمو الكاميلي


الموت يغيب المقاوم محمد بن حمو الكاميلي

المغرب 24 : محمد بودويرة     

إنتقل إلى جوار ربه المقاوم محمد بن حمو الكاميلي، أحد مؤسسي جيش التحرير، بعد صراع طويل مع المرض لم ينفع معه علاج.

الراحل الذي كان يخضع للعلاج في الفترة الأخيرة، يعتبر من مؤسسي الاتحاد الوطني للقوات الشعبية، و الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، ومن المساهمين في انطلاق الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، وسبق له أن حُكِم بالإعدام من طرف الاستعمار الفرنسي لنشاطه القوي في منظمة “أسود التحرير”.

وبعد الاستقلال أدين المقاوم الكاميلي بالإعدام؛ وظل معتقلا 15 سنة قبل أن يطلق سراحه سنة 1976، ويواصل نضاله من أجل تحقيق مبادئ اليسار.

وقد تكفل الملك محمد السادس بعلاج الراحل محمد بن حمو الكاميلي خلال أيامه الأخيرة، قبل أن يسلم الروح لبارئها اليوم الأربعاء.

مقالات ذات صلة