alternative text

الموت يخطف إعلامية مغربية بعد يومين من عقد قرانها بفاس


الموت يخطف إعلامية مغربية بعد يومين من عقد قرانها بفاس

توفيت اليوم الثلاثاء، بأحد المستشفيات في الدار البيضاء، الإعلامية هاجر العدلوني، نتيجة حادث تسمم خطير تعرضت له وزوجها وصديقهما المقرب، فيما تجهل تفاصيله وأسبابه لحد الآن.

ونزل خبر وفاة هاجر كالصاقعة على الجسم الصحفي والإعلامي، خاصة أن الحادث وقع يومان فقط بعد عقد قرانها بالمصور و المخرج عثمان تودة.

هذا و أمرت النيابة العامة بالاستماع لزوج الراحلة هاجر العدلوني العلمي، قصد تعميق البحث في ملابسات وحيثيات وفاة زوجته، اليوم الثلاثاء، بمستشفى المنصور بالبرنوصي، بعد إصابته وزوجته وصديق ثالث بتسمم جماعي. 

وسيتعلق الاستماع مع الزميل عثمان تودة بعد تحسن حالته الصحية حول طبيعة ومصدر الوجبة السامة التي خطفت زوجته قصد الوصول إلى المتسبب في الفاجعة التي ألمت به وبأسرة الراحلة والأسرة الإعلامية، خصوصا أنهما حديثا عهد بالزواج، إذا عقدا قرانهما قبل يومان فقط.

وبهذه المناسبة الأليمة يتقدم صحافيو “المغرب 24”  إلى زوجها وإلى كافة أسرة الفقيدة بأصدق التعازي و المواساة ،راجين من المولى عز وجل أن يتغمدها بواسع رحمته ويسكنها فسيح جناته ويلهم ذويها الصبر والسلوان. وإنا لله وإنا إليه راجعون.

مقالات ذات صلة