تطوان تستضيف معرض المنتوجات الفلاحية الوطنية


تطوان تستضيف معرض المنتوجات الفلاحية الوطنية

تستضيف مدينة تطوان ، خلال الفترة الممتدة  بين 11 و 15 يوليوز  الجاري بساحة العمالة، معرض المنتوجات الفلاحية الوطنية ، تحت شعار “تنافسية المنتجات تنافسية المنتجات المجالية رافعة للاقتصاد الاجتماعي و التضامني”.

المعرض الذي ستنظمه الغرفة الفلاحية لجهة طنجة تطوان الحسيمة تحت اشراف عمالة إقليم تطوان، يعد فرصة هامة للتنظيمات المهنية من أجل الترويج للمنتجات المجالية، باعتبارها ثروة محلية هامة، ورافعة أساسية لتنمية الاقتصاد الاجتماعي والتضامني بالمنطقة، وإبراز المؤهلات الهامة التي تزخر بها الجهة، و يشكل أيضا هذا المعرض، موعدا سنويا للمهنيين والباحثين والمؤسسات المهتمة بقطاع الفلاحة والقطاعات الأخرى المعنية لتبادل المعرفة والابتكارات التقنية، كما يشكل المعرض فضاء لإنعاش الاستثمارات وتطوير الشراكات ومد جسور التواصل بين المتدخلين في هذا القطاع الاقتصادي الهام من أجل الارتقاء بالمنتوجات المحلية وتحسين ظروف عيش الفلاحين الصغار.

ويُنتظر أن يستقطب المعرض المقام على مساحة 2000 متر مربع، زيارة أزيد من 20000 زائر ، حيت تم تخصيص 50 رواق تجاري لفائدة التنظيمات المهنية النشيطة بالجهة، كما تم دعوة تنظيمات مهنية أخرى من مختلف أقاليم المملكة ، يمثلون أهم السلاسل الإنتاجية من زيت زيتون و العسل و جبن الماعز و الاعشاب الطبية و العطرية و زيت أركان بالإضافة الى سلاسل التين و التين الشوكي…. 

 ويندرج المعرض بشكل عام في اطار بلورة أهداف المخطط الاخضر ،الذي ساهم في تطوير العديد من المنتوجات الفلاحية عبر تحسين جودة المنتجات و دعم التنظيمات المهنية بكل معدات التتمين و التسويق. و يندرج أيضا في اطار البرنامج التشاركي للتنمية الفلاحية للغرفة الفلاحية لجهة طنجة تطوان الحسيمة و التي عملت على تنظيم مجموعة من المعارض الجهوية لتسويق المنتجات المجالية لمختلف السلاسل الفلاحية و عملت أيضا على تكوين و تنظيم الفلاحين في تنظيمات مهنية من اجل الرفع من مستواهم في التسيير المالي و الإداري يالاضافة لقدراتهم التنافسية في مجال التسويق، كما ساهمت في تجهيز مجموعة من التعاونيات و الجمعيات بالعتاد التقني للرفع من جودة المنتوج عبر تحسين ظروف التثمين.

مقالات ذات صلة