المنتدى الإنساني للسفارة الإنسانية يعلن عن مشروع “طنجة مدينة السلام ولاعنف”


المنتدى الإنساني للسفارة الإنسانية يعلن عن مشروع “طنجة مدينة السلام ولاعنف”

اختتمت أمس الثلاثاء بطنجة فعاليات المنتدى الإنساني السادس الذي نظمته هيئة السفارة الإنسانية تحت شعار “قوة التغيير”، بالإعلان عن مشروع “طنجة مدينة السلام ولاعنف” وهو مشروع وطني دولي سيشرك كل الفاعلين في هذا الشأن.

و تناول المنتدى الإنساني السادس شعار “قوة التغيير” من المنظور الإنساني، حيث عكس الحاجة الوطنية والدولية على قدر كبير من الأهمية في ظل هذه الفترة المليئة بالمتغيرات، كما أكد الحاضرون على أن هيئة السفارة الإنسانية تحرص دائما على طرح الأفاق المستقبلية ذات الصلة بالمستقبل الأفضل.

و اعتمد المنتدى الإنساني السادس على طرح ثلاث محاور كبرى حول “قوة التغيير” في الشأن السياسي والاقتصادي والاجتماعي وهي عبارة عن أوراش كبرى نوقشت في العديد من المدن المغربية والأجنبية وهي تعالج أشكال متعددة للعلاقة القائمة بين الفرد داخل المجتمع من جهة، وبين نمطية العلاقة الحاكمة بينهما في سبيل تحقيق عدة أهداف كأهم القضايا التي تواجه المجتمع في مسيرته تحو التقدم والرقي من أجل اغيير شامل وهادف.

و أشار أعضاء الوفد الدولي للمسيرة العالمية الثانية للسلام ولاعنف، على أن حكامة المجموعة التنظيمية في تحريك أنشطة السفارة الإنسانية وتسخيرها في متناول أبناء هذا الوطن وفي مختلف منابر المجتمع المدني في الظروف الحالية، لهو تحدى يحمل أكثر من معنى وأن الشأن الإنسان هو من اهتمام الجميع ولا مستقبل لمجتمع دون إشراك محيطه، وبأتي هذا الانفتاح ليشمل كل فعاليات المجتمع المدني.

وعمل المنتدى الذي حضرته وفود من الخارج ومن باقي المدن المغربية، على إعطاء رسالة السفارة الإنسانية إلى وفد المسيرة العالمية للسلام ولاعنف وهي الرسالة التي توليت بأربع لغات وسيعممها وفد المسيرة على باقي الدول.

هذا، وتم إشعال الشمعة السادسة للمنتدى الإنساني في طقوس احتفالية والإعلان عن استقبال المسيرة العالمية الثانية للسلام واللاعنف، التي انطلقت يوم 2 أكتوبر الحالي من مدريد حيت ستجوب القارات الخمس رافعة شعار السلام، كما تم تعيين الجيل السادس من السفراء الإنسانيين.

ويأتي هذا المنتدى الذي تنظمه هيأة السفارة الإنسانية تحت شعار “قوة التغيير”، استمرارا لمنتدياتها السابقة وتكاملا معها، حيث نظمت النسخة الأولى في 2008 تحت شعار “قوة التنوع”، والنسخة الثانية في 2009 تحت شعار “قوة السلام” والذي استقبل المسيرة العالمية للسلام والتي انطلقت من نيوزلندة، والنسخة الثالثة في 2010 تحت شعار “قوة التنمية”، والنسخىة الرابعة في 2011 تحت شعار “قوة اللا-عنف”، والنسخة الخامسة في 2017 تحت شعار “اللا-عنف..مبدأ إنساني”.

مقالات ذات صلة