المنتخب الوطني للمحليين يتلقى قرارا مفاجئا قبل السفر للكاميرون


المنتخب الوطني للمحليين يتلقى قرارا مفاجئا قبل السفر للكاميرون

قرر فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، مرافقة بعثة المنتخب الوطني المحلي إلى الكاميرون، المشاركة في نهائيات بطولة إفريقيا للاعبين المحليين “الشان”.

وجاءت مرافقة لقجع للمنتخب المحلي، للوقوف على استعداداته بالكاميرون، قبل خوض أول مباراة له في البطولة الإفريقية، وتقديم الدعم المعنوي للاعبين والمدرب الحسين عموتة، لحثهم على الفوز، والحفاظ على اللقب القاري، المتوج به في 2018 بالمغرب.

كما جاء تنقل لقجع إلى الكاميرون، من أجل حضور بعض اجتماعات المكتب التنفيذي داخل الكاف، لتدارس المرحلة المتبقية من الولاية الحالية، وكذا لقاء العديد من المسؤولين عن الاتحادات الكروية المحلية بإفريقيا، من أجل الدفاع عن ترشحه لعضوية الاتحاد الدولي لكرة القدم « فيفا » .

وتشكل الكامرون فرصة للقاء لقجع بالعديد من المسؤولين الأفارقة، وحثهم على التصويت له، خلال الانتخابات المقرر إجراؤها بالمغرب في مارس المقبل، على هامش الجمع العام للكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم، الذي سيحدد التشكيل الجديد للمكتب التنفيذي في 12 من الشهر ذاتها.

هذا، وقد شرع المنتخب المحلي، في استعداداته، مباشرة بعد وصوله إلى الكاميرون، حيث اكتفت العناصر الوطنية، خلال حصة أمس الأربعاء بإزالة العياء، وذلك بمشاركة كل اللاعبين، بما فيهم عبد الإله الحافيظي، المهدي قرناص، الذي أثبتت نتائج فحصين بالأشعة، اجراهما قبل مغادرته مستشفى الشيخ زايد، بعد الإصابة الخطيرة التي خضع لها في الرأس، خلال مباراة المنتخب الغيني الثلاثاء الماضي، (أثبتت) سلامته.

كما عرفت الحصة الإعدادية ذاتها، مشاركة اللاعب أدم النفاتي، الذي خضع بدوره قبل السفر، لفحوصات طبية، أثبتت ان الإصابة التي تعرض في مباراة غينيا الأخيرة، لا تشكل أي خطر عليه، وأنه قادر على مواصلة تحضيراته بشكل طبيعي.

نبذة عن الكاتب