alternative text

المنتخب المغربي ينسحب من كوتيف ألكوديا بسب البوليزاريو


المنتخب المغربي ينسحب من كوتيف ألكوديا بسب البوليزاريو

قرر المنتخب الوطني المغربي للشبان “أقل من 20 سنة” الإنسحاب من الدوري الودي “كوتيف ألكوديا” بإسبانيا، احتجاجا على الخطأ الفادح الذي وقعت فيه اللجنة المنظمة، بعدما تم رفع لوحة لما يصطلح عليه بالجمهورية الصحراوية الوهمية خلال حفل الإفتتاح  الخاص ببطولة الصغار “الأقل من 13 سنة” والتي تقام بملاعب موازية لبطولة الشبان التي يشارك فيها المنتخب المغربي.

أشار موقع الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم أنه و”بمجرد أن وقعت اللجنة المنظمة في هذا الخطأ الفادح، احتج الوفد المغربي بشدة عليها، لاسيما أنها أخلت بالعقد الذي يجمعها بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.”

وأضاف الموقع الرسمي أنه “رغم أن اللجنة المنظمة للدوري الودي “كوتيف ألكوديا” قدمت اعتذارا رسميا، وعبرت عن عميق أسفها على هذا الخطأ، إلا أن الوفد المغربي قرر الإنسحاب من هذه البطولة وعدم المشاركة فيها.”

وكان المنتخب الوطني للشبان قد دخل منذ أمس الأربعاء 20 يوليوز تجمعا إعداديا بالمركز الوطني بالمعمورة تحسبا لمشاركته في هذا الدوري الدولي بعدما أوقعته القرعة في المجموعة الثانية إلى جانب مكل من الأرجنتين ، وكوستاريكا، وقطر، والمكسيك.

مقالات ذات صلة