المكفوفون يقتحمون ملحقة وزارة الحقاوي ويمهلون الحكومة 3 أيام قبل الانتحار جماعيا


المكفوفون يقتحمون ملحقة وزارة الحقاوي ويمهلون الحكومة 3 أيام قبل الانتحار جماعيا

قام اليوم الثلاثاء 17 شخصا من التنسيقية الوطنية للمكفوفين المعطلين حاملي الشهادات بالمغرب باقتحام مقر ملحقة وزارة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية بشارع الأبطال بالعاصمة الرباط،  احتجاجا على عدم الاستجابة لمطالبهم.

وأوضح الحسين أدلال، الكاتب العام للتنسيقية أن هذه الخطوة تأتي “من منطلق ما جاء في رسالتنا الٱخيرة فنحن عازمون و بلا رجعة على التضحية بٱرواحنا في سبيل القضية و مطلبنا العادل و المشروع ٱلا و هو ٱلإدماج في الوظيفة العمومية لكل ٱأعضاء التنسيقية الوطنية للمكفوفين المعطلين”.

وأكد أدلال في تصريح للصحافة أن الحكومة ليست لديها إرادة حقيقية لإيجاد حل لفئة المكفوفين، والتنسيقية راسلت جميع المؤسسات المعنية، غيرنا أن أسلوب الحوار لم يجد نفعا”، مشيرا إلى أن اعتصامهم بالطابق الرابع للملحقة “سيستمر على مدى 3 أيام، وفي حال لم تتم الاستجابة لملفنا سننفذ خطوة الانتحار الجماعي”.

وكانت التنسيقية قد هددت مطلع الشهر الجاري بتنفيذ خطوة الانتحار الجماعي “عازية الأسباب للظروف القاسية والتهميش والإقصاء وفقدان العزة والكرامة التي تعيشها هذه الفئة منذ 2011، في غياب الاستجابة لأبسط الحقوق، والمتمثلة أساسا في حقها المشروع في العمل من منطق ضمان العيش الكريم”.

كما سبق أن نظمت اعتصاما مفتوحا فوق سطح مبنى وزارة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية بالعاصمة الرباط نهاية شهر شتنبر الماضي، قبل أن تقرر فضه بعد مرور 3 أسابيع وذلك بعد لقاء التزمت فيه “السلطة في شخص والي جهة الرباط والفرق البرلمانية بوعد شرف وصريح لا يقبل التأويل وذلك بإيجاد حل جذري لملفهم وأساسه الإدماج في أسلاك الوظيفة العمومية“.

مقالات ذات صلة