المغرب 2026 .. “الفيفا” تكشف الهدف من نظام التقييم الجديد


المغرب 2026 .. “الفيفا” تكشف الهدف من نظام التقييم الجديد

تفاعل الاتحاد الدولي لكرة القدم مع الرسالة ذات الصِّيغة الاحتجاجية التي بعثتها الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم إلى جهاز “الفيفا”، والتي أبدت فيها امتعاضها من المعايير التي وضعتها هذه الأخيرة كمقياس للتقييم الفني للملفات المترشحة لتنظيم كأس العالم، قبل مرورها إلى مرحلة التصويت النهائية. 
 
الهيئة التي يرأسها جياني إنفانتينو، قدَّمت روايتها وإيضاحاتها من خلال وكالة “أسوشييتد بريس”، حيث أبرزت معياراً مُتعلِّقاً بمدى فائدة وخدمة البنية التحتية لسكان الدولة المضيفة، بعد أن تنقضي نهائيات كأس العالم، مثل الملاعب والتجهيزات الأخرى. 
 
وأكد المصدر نفسه أن تعرَّض لانتقادات في السنوات الماضية بشأن الكلفة المالية الضخمة التي تتكبَّدها البلدان المستضيفة لكأس العالم لتشييد التجهيزات، لكن دون أن تستغلها بالشكل الأمثل بعد نهاية المحفل العالمي أو تستفيد منها ساكنة المنطقة. 
 
وبشأن التحفظ الذي قدَّمته جامعة الكرة على ضرورة بلوغ المدن المُحتضنة للمنافسات 250 ألف نسمة على الأقل، إلى جانب استقبال المطارات لـ60 مليون مسافر سنوياً، اعتبرت “الفيفا” أن عدم استيفاء هذا المعيار يُمكن تعويضه بمعيار آخر، وهو ما يؤدي إلى تجنب الإقصاء. 
 
ومن المُنتظر أن يخضع الملفان المرشحان لاستضافة مونديال 2026 لتنقيط من طرف لجنة للتقييم الفني، على أن تحصل بشكل حتمي على معدل يُجنِّبها الإقصاء ويسمح لها بالمرور إلى مرحلة التصويت النهائية. 
 
جدير بالذكر أن المغرب يخوض المنافسة على تنظيم كأس العالم للمرة الخامسة في تاريخه، بعد فشله في ذلك سنوات 1994،1998، 2006 و2010.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons