المغرب يواصل تلقيح نزلاء المؤسسات السجنية

 تتواصل بمختلف المؤسسات السجنية عملية التلقيح ضد فيروس كورونا التي تستهدف الفئة السنية أكثر من 60 سنة، وذلك على غرار ما هو معمول به خارج المؤسسات السجنية، إذ تم تلقيح ما نسبته 77 في المائة من الفئة المستهدفة

وأوضح بلاغ للمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج أنه تم إلى حدود أمس الأربعاء، تلقيح ما نسبته 77 بالمائة من الفئة المستهدفة داخل المؤسسات السجنية، علما أن 0.8 في المائة من النزلاء المستهدفين لم يستفيدوا من عملية التلقيح لأسباب صحية.

وأضاف البلاغ أن عملية التلقيح شملت نزلاء 60 مؤسسة سجنية بصفة كلية ونزلاء ست مؤسسات سجنية بصفة جزئية، وهو ما يشكل 85 بالمئة من العدد الإجمالي للمؤسسات السجنية، في انتظار انطلاق عملية التلقيح بباقي المؤسسات في تنسيق محكم مع باقي السلطات الترابية والصحية.

وذكرت المندوبية بأن عملية تلقيح نزلاء المؤسسات السجنية “تمر في أجواء من الالتزام التام من طرف النزيلات والنزلاء، والذين أبدوا تعاونا كبيرا مع الأطقم الصحية وعيا منهم بأهمية هذا التلقيح في الحد من انتشار فيروس كورونا في صفوف النزلاء”.