المغرب يعزز ترسانته الجوية بطائرات درون متطورة لمواجهة المخاطر والتهديدات الأمنية

طلبت القوات الجوية المغربية، معدات عسكرية وتكنولوجية متعلقة بطائرات “درون”، حصلت عليها مؤخرا من طراز “Bayrakdar TB2” التركية، وهي تكنولوجيا متطورة مخصصة لمواجهة المخاطر والتهديدات الأمنية تنتجها كندا.

وذكر موقع “إير كوزموس”، المتخصص في الصناعات العسكرية، أن القوات الملكية الجوية المغربية قدمت طلبا للحصول على تكنولوجيا الطائرات التركية التي تعتبر واحدة من أكثر الطائرات الآلية تطورا في مجال الدفاعات الجوية.

ووقع المغرب في أبريل عقدا لشراء 13 طائرة مسيرة مسلحة من طراز “بيرقدار تي بي 2” مقابل 626 مليون درهم مغربي، كما طلبت الرباط من الشركة الكندية  “L3 Harris Wescam”، وهي شركة تابعة للمجموعة الأمريكية “L3 Harris” المتخصصة في التكنولوجيا، معدات جديدة مرتبطة بهذه الطائرات.

وستحصل المملكة على إطارات ودروع وكرات كهروضوئية من طراز “MX 15D”، وهي الأكثر تطورا، مزودة بقدرة تصوير (الموجة القصيرة بالأشعة تحت الحمراء) التي تجعل من الممكن مواجهة أجهزة التمويه باستخدام الغطاء النباتي.

لاحظت الحكومة الكندية، بشكل مفاجئ، أن “تي بي 2″ المجهزة بـ”أجهزة استشعار كندية MX-15D” استخدمت خلال نزاع قره باغ. نتيجة لذلك، أعلن وزير الخارجية الكندي فرض حظر على تصدير التقنيات العسكرية إلى تركيا، وبشكل أساسي معدات “MX-15D”.

و الرباط لم تجد صعوبة في الحصول على رخصة تصدير من شركة “ويسكام” من السلطات الكندية، مشيرا إلى أن الطائرات ستشارك في أي هجوم محتمل ضد جبهة البوليساريو في الصحراء المغربية.

وتتمتع طائرات “بيرقدار” التركية بمجموعة من الخصائص الفنية والقتالية، أهمها قدرتها على تمديد الذخيرة، كما أنها توجد في منطقة رمادية بين قدرات أنظمة الدفاع المضادة للطائرات، مما يدفع إلى استخدام أنظمة متوسطة المدى أثقل وأقل مرونة وأكثر تكلفة في الاستخدام.