المغرب يستعد للتوصل بأقوى طائرات مقاتلة في العالم

في إطار سعيه إلى تحديث قدرات قواته الجوية، يستعد المغرب لاستقبال واحدة من أقوى الطائرات المقاتلة في العالم، وهي طائرة “F-16 BLOCK 72″، التي طلبها عام 2019، من خلال تحديث اثنتين من قواعده الجوية التابعة لسلاح الجو الملكي، بحسب موقع “ديفنسا” الإسباني.

وتبلغ  تكلفة صفقة الطائرات أكثر من 36 مليار درهم (حوالي 4.7 مليار دولار)،  وفقا للموقع المتخصص في الصفقات العسكرية.

ووفقا لشركة “مارتن لوكهيد”، المصنعة لهذا الطراز من الطائرات الحربية، فإن المغرب قريب من الحصول على سرب جديد منها، وهي تشبه نظيرتها “F-35″، من حيث الأنظمة الموجودة على متنها.

وأفاد خبراء أمنيين  أن “طائرة F-16 BLOCK 72 تتيح لسلاح الجو المغربي طريقا إلى قدرات الجيل الخامس في المستقبل، وأن الطائرات الجديدة مدمجة بأحدث التطورات التكنولوجية في الطائرة واستقلالية تسمح لها بالحصول على قدرة قتالية ودعم..”.

كما أن طائرات “F-16 BLOCK 72″ تشبه طائرات ” F-22″، من حيث تزويدها برادار متقدم، ومصفوفة ممسوحة ضوئيا إلكترونيا (AESA) من شركة “نورثروب غرومان”.

وفي مارس 2019، سمحت وزارة الخارجية الأميركية للمغرب بشراء 25 طائرة مقاتلة جديدة من طراز F-16 وترقية 23 من طرازاتها القديمة.

وفي 2 نونبر الجاري، أصدرت القوات الجوية الأميركية دعوة للمقاولين المهتمين بتنفيذ إجراءات استلام طائرات “F-16 BLOCK 72″، التي تتمثل بتجهيز القاعدة الجوية الخامسة الموجودة في بنسليمان بمنطقة الرباط، والقاعدة الجوية السادسة في بن جرير بالقرب من مراكش، بحسب ما أورد “ديفنسا”.