المغرب يستضيف أكثر من 20 ألف طالب إفريقي بينهم 12 ألف مستفيد من منح حكومية


المغرب يستضيف أكثر من 20 ألف طالب إفريقي بينهم 12 ألف مستفيد من منح حكومية

عقد الوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، المكلف بالتعاون الإفريقي محسن الجزولي، امس السبت بالداخلة، اجتماعا مع ممثلي الشباب الإفريقي، الذين سلموه إعلان الداخلة حول إدماج الشباب في اتخاذ القرار بإفريقيا.

وبهذه المناسبة، قدم الشباب الأفارقة، الذين اجتمعوا في الداخلة بمناسبة انعقاد منتدى “كرانس مونتانا”، إلى السيد الجزولي الخطوط العريضة لتوصيات الإعلان التي أقرت أعمال الجلسة العامة حول “الشباب والسلام و الأمن في إفريقيا”، التي عقدت أمس الجمعة بالداخلة في إطار المنتدى. وقال السيد الجزولي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن الشباب الأفارقة ممتنون للرعاية والجهود التي يبذلها صاحب الجلالة الملك محمد السادس لفائدة الشباب الإفريقي، وهو ما دفعهم إلى أن يلتمسوا من الوزارة بث إعلان الداخلة في جميع أنحاء إفريقيا.

وفي هذا الصدد، ذكر الوزير بالتعاون التاريخي للمغرب مع البلدان الإفريقية، لا سيما في مجال التعليم، مشيرا إلى أن المملكة تستضيف أكثر من 20 ألف طالب إفريقي، بينهم 12 ألف مستفيد من منح حكومية.

من جانبه، قال الأمين العام لاتحاد الشباب الإفريقي، سليمان سيديبي، إن التسليم الرمزي لإعلان الداخلة إلى الوزير الجزولي يأتي تقديرا لدور المملكة في الدفاع عن مصالح الشباب الإفريقي.

كما رحب بعودة المغرب إلى أسرته المؤسسية الإفريقية، مضيفا أن هذا الحدث كان بمثابة خبر سار للشباب في إفريقيا، ومصدر سعادة وأمل، ومنح زخما أقوى للشباب المغربي داخل القارة.

ودعا إعلان الداخلة، على الخصوص، إلى التمكين الاقتصادي والاندماج الاجتماعي للشباب الإفريقي لمواجهة مختلف أشكال التطرف في المجتمع، وصعود اليمين المتطرف وآفات العنف والإرهاب.

ونادى ممثلو مجالس وطنية للشباب، ورجال أعمال وقادة شباب من آفاق مختلفة، بإحداث فرص للشغل لفائدة الشباب بهدف تمكينهم من تحقيق الاستقلالية في المجتمع، من خلال التركيز على ريادة أعمال الشباب.

كما رحبوا بتنظيم هذا المنتدى، وعبروا عن امتنانهم لجهود صاحب الجلالة ودعم جلالته لقضايا الشباب، وكذا للمملكة المغربية لالتزامها بتعميق النقاش حول الشباب.

مقالات ذات صلة