المغرب يخطط لاستغلال غاز العرائش في إنتاج الكهرباء والصناعة

قالت مسؤولة مغربية اليوم الجمعة إن المملكة تخطط لبدء إنتاج الغاز من حقل بحري اكتُشف حديثا بحلول عام 2024.

جاء ذلك في تصريحات أدلت بها المديرة العامة للمكتب الوطني للهيدروكربون والمعادن أمينة بنخضرا للصحافة المغربية.

وقالت بنخضرا إنه تمت برمجة انطلاق إنتاج الغاز في عام 2024 في منطقة التنقيب البحرية ليكسوس الواقعة بالعرائش في المحيط الأطلسي”.

وأوضحت المسؤولة المغربية أن الغاز المستكشف سيوجه لإنتاج الكهرباء عبر تغذية محطات القنيطرة والمحمدية وتاهدارت، ومختلف الصناعات في منطقة القنيطرة.

والاثنين الماضي، أعلنت شركة شاريوت البريطانية للطاقة كشفا بحريا للغاز الطبيعي قبالة السواحل المغربية.

وقالت الشركة -في بيان- إنها حققت نتائج إيجابية من عمليات الحفر بحقل أنشوا قبالة ساحل مدينة العرائش على واجهة البحر الأطلسي.

وتملك شاريوت 75% من حقوق أعمال التنقيب، مقابل 25% للمكتب الوطني للهيدروكربون والمعادن، وفقا لبيان الشركة البريطانية.

وتوقعت الشركة أن يفوق احتياطي الحقل المكتشف تريليون قدم مكعبة.