المغرب يجر صحيفة فرنسية للقضاء بسبب برنامج التجسس بيغاسوس

ذكرت صحيفة “لوموند” الفرنسية أن المغرب قرر تقديم دعوى قضائية ضد صحيفة “لومانيتي” الشيوعية في فرنسا.

وقالت صحيفة لوموند  في تقرير لها إن المغرب تقدم بشكوى ضد صحيفة “لومانيتي” الفرنسية بسبب ارتباطها بملف برنامج التجسس “بيغاسوس”.

وفي 22 يوليوز الماضي، شرع المغرب في رفع دعاوى تشهير ضد منظمة العفو الدولية، و”فوربيدن ستوريز”.

واتهمت المملكة المؤسستين بالوقوف وراء الاتهامات التي وجهت للمغرب باختراق هواتف العديد من الشخصيات العامة الوطنية والأجنبية من خلال برنامج بيغاسوس، بحسب وسائل إعلام محلية.

وفي 28 يوليوز، رفع المغرب دعاوى مباشرة جديدة تتعلق بالتشهير في المحاكم الفرنسية ضد صحيفة “لوموند” اليومية ومديرها جيروم فينوغليو، والموقع الإخباري “ميديابارت” ورئيسه إدوي بلينيل، و”راديو فرانس”.

وكان ناصر بوريطة وزير الخارجية أكد خلال حوار مع المجلة الأفريقية “جون أفريك”، أن كل شخص أو هيئة وجهت اتهامات إلى المملكة، عليها أن تقدم الدليل أو تتحمل تبعات افترائها الكاذب على بلاده أمام القضاء.

وأوضح بوريطة أن بلاده اختارت وضع ثقتها في العدالة، في الداخل وعلى المستوى الدولي؛ وذلك فيما يتعلق بالحملة الإعلامية التي تتحدث عن اختراق مزعوم لهواتف عدد من الشخصيات عبر برنامج معلوماتي.