المغرب يتوعد برد قوي على استفزازات البوليساريو


المغرب يتوعد برد قوي على استفزازات البوليساريو

ردًا على الاستفزازات الأخيرة التي تزعمتها “البوليساريو” في المنطقة العازلة بالصحراء المغربية، ومحاولتها تغيير معطيات الأرض، وجهت الحكومة المغربية ردا قويا على لسان وزرائها، متوعدة “البوليساريو” برد ميداني دفاعا عن الوحدة الترابية.

وعقدت لجنتا الخارجية بالبرلمان بغرفتيه، صباح اليوم الأحد، اجتماعا طارئا بطلب من رئيسي البرلمان والحكومة، لمناقشة مستجدات القضية الوطنية، بحضور وزير الداخلية عبد الوافي الفتيت ووزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ناصر بوريطة، عبر فيه الوزيران في حكومة سعد الدين العثماني على أن المغرب لا يمكنه أن يسمح بتغيير المعطيات على أرض الواقع في منطقة محكومة باتفاقيات دولية، مشددين على أن المغاربة لهم كامل السيادة على أرضهم حيث قالوا “نحن سادة على أرضنا”.

وتوعدت الحكومة على لسان الوزيرين الحاضرين في اجتماع لجنة الخارجية اليوم، خصوم المغرب الذين يحاولون المس بوحدته الترابية والسطو على أراضيه، في تنافي واضح مع الاتفاقيات الدولية، بالتصدي، حيث قال عبد الوافي الفتيت وزير الداخلية أمام البرلمانيين اليوم الأحد، أن المغرب له أجهزته الدفاعية لضمان سيادته، باعثا رسالة واضحة لخصوم الوحدة الترابية.

يذكر أن نواب برلمانيون من مجلسي النواب والمستشارين وجهوا انتقادات شديدة للدبلوماسية المغربية، في تعاطيها مع ملف القضية الوطنية والدفاع عن الوحدة الوطنية.

 

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons