آخر الأخبار
alternative text

المغرب و مصر يبحثان سبل الارتقاء بالتعاون الثنائي في المجال الثقافي


المغرب و مصر يبحثان سبل الارتقاء بالتعاون الثنائي في المجال الثقافي

تباحث وزير الثقافة والاتصال محمد الأعرج أمس الأحد 2 دجنبر مع نظيرته المصرية إيناس عبد الدايم، وزيرة الثقافة بجمهورية مصر العربية، وذلك حول سبل دعم وتوطيد آفاق التعاون الثنائي في المجال الثقافي بين البلدين.
وذكر بلاغ للوزارة بهذا الخصوص أن الوزير أكد خلال هذا اللقاء على الأهمية الكبرى التي تضطلع بها الثقافة والفن مجتمعين في النهوض والارتقاء بمستقبل المجتمعات العربية، وذلك عبر الملتقيات الفكرية التي تروم تعزيز التواصل والحوار الثقافي العربي، مبرزا الدور المحوري للفنون في صناعة ثقافات وحضارات الشعوب.
وأكد الوزير -يضيف البلاغ- أن تمثيل مصر في احتفالات وجدة عاصمة الثقافة العربية، يكتسي بعدا رمزيا وقيمة مضافة عالية للحدث، وذلك من خلال العروض الثقافية والفنية والفكرية التي مكنت من بسط أوجه التنوع الثقافي لثقافتنا العربية وكذا إبراز عمقها الحضاري وثرائها الثقافى والإنساني، من موسيقى وفكر وإبداع وأهازيج شعبية.
من جهتها، ذكرت السيدة إيناس عبد الدايم، أن البلدين يربطهما تاريخ عريق من التواصل والتعاون في كافة المجالات، خاصة الثقافية والفنية، مشددة على أهمية استثمار الطاقات الشبابية الواعدة ودعم ومواكبة إبداعاتهم في شتى مجالات الفنون، وكذا تكثيف وتشجيع العمل المتبادل بين أوساط الفنانين الشباب في البلدين.
وخلص البلاغ إلى أن هذا اللقاء شكل فرصة سانحة لبحث مشاركة المملكة في فعاليات عام الاتحاد الإفريقي بمصر مطلع السنة المقبلة.

وفي نفس اليوم ترأس السيد محمد الأعرج، وزير الثقافة والاتصال ،  بمدينة وجدة، مراسيم الافتتاح الرسمي لفعاليات الأيام الثقافية العربية، بمناسبة وجدة عاصمة الثقافة العربية، المنظمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، بحضور السيدة إيناس عبد الدايم، وزيرة الثقافة بجمهورية مصر العربية.

 

مقالات ذات صلة