المغاربة تحدثوا أزيد من 14 مليار دقيقة عبر الهاتف

وسجل المصدر ذاته تراجعا طفيفا في المدة التي تحدثها المغاربة في الهاتف مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، حيث انخفضت بنسبة  0.65 في المئة.

في المقابل عرفت خدمة الرسائل القصيرة نموا سنويا يقدر بـ 6.89 في المئة ليبلغ 762 مليون رسالة خلال الفصل الثالث من العام الجاري. 

وبحسب الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات فإن متوسط الاستعمال الصادر شهريا لكل زبون للهاتف المتنقل تراجع بنسبة 6.68 بالمئة على مدار عام، حيث انخفض من 100 دقيقة في نهاية شتنبر 2020 إلى 93 دقيقة في نهاية شتنبر 2021.

وبلغ الرواج الصادر للهاتف الثابت 412 مليون دقيقة خلال الفصل الثالث من سنة 2021 مقابل، 487 مليون دقيقة خلال الفترة نفسها من سنة 2020 أي بانخفاض يقدر بـ 15.43 في المئة.

وأضاف البلاغ أن استخدام الهواتف خلال الحجر الصحي سنة 2020 ارتفع لدى ثلاثة أرباع الأفراد، وارتفع استعمال الإنترنت خلال الحجر الصحي سنة 2020 بالنسبة لثمانية أفراد من عشرة.

وأرجع المصدر ذاته ارتفاع استخدام الهواتف والانترنت خلال فترة الحجر الصحي، إلى لجوء العديدين إلى العمل والتعليم عن بعد والشراء عبر الإنترنت بسبب تداعيات الجائحة التي كان لها أثر ملموس على استعمالات التكنولوجيا الرقمية وتصور جديد لها.