alternative text

المغاربة المقاطعون يردون على اعتذار سنطرال و مديرها


المغاربة المقاطعون يردون على اعتذار سنطرال و مديرها

على الرغم من الاعتذار الذي قدمته “سنطرال” للمواطنين المغاربة التي قدمت عادل بنكيران المسؤول بالشركة، كبش فداء، حين اعتبرت أن تصريحاته لا تعبر عن موقفها الرسمي، أطلق نشطاء الفايسبوك صباح اليوم الأربعاء، “هاشتاغ” تحت عنوان : “لا نريد الاعتذار .. نريد تخفيض الأسعار”.

وأفاد نشطاؤ الفايسوك المقاطعون، أنهم لا يريدون اعتذار شركة سنطرال بل يهدفون إلى تخفيض أسعار هذه المنتوجات الغذائية.

واعتبر المقاطعون أن صفة ” التخوين ” التي أطلقها بنكيران دون أدنى تفكير بخطورة عواقبها القانونية، و ألصقها بمن رفضوا اقتناء منتجات سنطرال بسبب غلاء الأسعار، تستوجب متابعة قانونية، و أن حملة ” المقاطعة ” لن تتوقف طالما لم يخرج بنكيران باعتذار شفهي للمغاربة، مع التأكيد على ضرورة التمسك بمبدأ خفض الأسعار كشرط أساسي لوقف مسلسل المقاطعة، و الأمر ذاته ينطبق على جميع الشركات المستهدفة.

هذا وانتقد عدد كبير من النشطاء الخروج المصور لمدير “سنطرال”، والذي غابت عنه الاحترافية، بحيث ظهر صاحبه يجلس أمام كاميرا في وضع “أشبه بالمعتقل”، ووراءه حائط أبيض.

مقالات ذات صلة