المعارضة تهيمن على النشرات الإخبارية .. و الـPJD يحتل المرتبة الثالثة


المعارضة تهيمن على النشرات الإخبارية .. و الـPJD يحتل المرتبة الثالثة

المغرب 24 : محمد بودويرة        

تصدر حزب الأصالة والمعاصرة النشرات الإخبارية في القنوات العمومية خلال الفترة الممتدة مابين يناير و 31 مارس الماضي، بينما إحتل حزب العدالة والتنمية الذي يقود الحكومة المرتبة الثالثة، حسب تقرير الهيأة العليا للإتصال السمعي البصري “الهاكا”.

وقال تقرير “الهاكا”، إن حزب العدالة والتنمية حصل على المرتبة الثالثة بما مجموعه ساعة و7 دقائق و7 ثواني من الحيز الزمني المخصص للحزب في النشرات الإخبارية في القنوات المغربية، في حين احتل حزب الأصالة والمعاصرة المرتبة الأولى بما مجموعه ساعتين ودقيقتين و46 ثانية.

وكشف التقرير، أنّ الحكومة والأغلبية حصلت على أقل من تمثيليتها على مستوى الخدمات التلفزية وذلك بفارق (ناقص 14.55) في القناة الأولى و(ناقص 9.38) في قناة تمازيغت و(ناقص 4.06) في القناة الثانية، بينما حصلت المعارضة أيضا على أقل من تمثيليتها في الخدمات الإذاعية وذلك بفارق (ناقص 10.79) في الإذاعة الوطنية و(ناقص 1.29) في الإذاعات الأمازيغية.

وبالنسبة لمداخلات الأحزاب السياسية في النشرات الإخبارية في الخدمات العمومية، خلال الفترة ما بين يناير إلى 31 مارس الماضي، قد بلغت أكثر من 7 ساعات، بينما في الخدمات الخاصة بلغت حسب التقرير ذاته، ما مجموعه أربع ساعات و55 دقيقة و20 ثانية.

وبخصوص تفعيل مبدأ المناصفة بين الرجال والنساء في البرامج الإخبارية تبين النتائج المتوصل إليها، أنّ مداخلات الشخصيات العمومية النسائية بلغت 46 ساعة في مجموع البرامج الإخبارية للخدمات العمومية والخاصة، وهو ما شكل نسبة 15,27 في المائة من مجموع المداخلات المحتسبة.

وتمثل مداخلات الشخصيات العمومية النسائية في الخدمات العمومية، حسب المصدر ذاته، ما نسبته 16,84 في المائة في النشرات، مقابل 18,21 في المائة في المجالات الإخبارية.

وبالنسبة للغات المستعملة من طرف الشخصيات العمومية أثناء تناولها للكلمة في مجموع البرامج الإخبارية التي تدخلت بثلثي الحجم الزمني للمداخلات، قالت “الهاكا”، إن اللغة العربية حازت على الرتبة الأولى، فيما تقاسمت اللغتين الأمازيغية والفرنسية الثلث الباقي على التوالي بنسب 16,6 في المائة و16 في المائة.

مقالات ذات صلة