آخر الأخبار

المستشفى الجامعي محمد السادس بمراكش يكشف حقيقة السيدة التي ادعت إصابتها بكورونا


المستشفى الجامعي محمد السادس بمراكش يكشف حقيقة السيدة التي ادعت إصابتها بكورونا

نفت إدارة المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، السبت 9 ماي الجاري، الأخبار والتصريحات “المغلوطة” التي نشرت ببعض مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص فيديو حول “سيدة تدعي إصابتها بفيروس كورونا”.

وأكدت إدارة المركز الاستشفائي، في بيان توضيحي، أنه « تم استقبال يوم الاثنين 04 ماي 2020 على الساعة السابعة وعشرين دقيقة، سيدة عشرينية، بمصلحة المستعجلات التابعة لمستشفى الرازي خلية (كوفيد-19) (Triage)، بعد قدومها من مستشفى ابن زهر (حسب روايتها)، من طرف الفريق الطبي المداوم بنفس المصلحة، وتبث استبعاد إصابتها بفيروس كورونا وفقا للبروتوكول الموصى به من طرف وزارة الصحة ».

وأضاف المصدر ذاته « أنه بعد تلقيها للعلاجات الضرورية واستبعاد الحالات المستعجلة الأخرى بمصلحة المستعجلات (non COVID)، و بعد استقرار حالتها الصحية، غادرت المستشفى في اليوم ذاته، بوصفة طبية وموعد مع الطبيب المختص ».

وأعلنت إدارة المركز الاستشفائي أنها « تحتفظ بحقها في ردع كل من يسيء لسمعة المؤسسة، إذ أنها سوف تبلغ النيابة العامة من أجل اتخاذ التدابير الضرورية وكذا المتابعة القضائية ».

مقالات ذات صلة