المديرية العامة للأمن الوطني .. هذه حقيقة منع نوال بنعيسى من السفر


المديرية العامة للأمن الوطني .. هذه حقيقة منع نوال بنعيسى من السفر

نفت المديرية العامة للأمن الوطني خبر منع الناشطة نوال بن عيسى من السفر، حسب ما تداولته بعض المواقع الاخبارية اليوم الجمعة 12 أبريل.

وأكدت المديرية في بيان لها بأن المعنية بالأمر تقدمت، صباح الجمعة 12 أبريل الجاري ، إلى شباك المراقبة الحدودية بمطار العروي برفقة ابنها القاصر، البالغ من العمر خمس سنوات، وذلك من أجل التأشير على جوازات السفر الخاصة بهما، في انتظار مغادرة أرض الوطن.

وخلال القيام بعمليات التنقيط والمراقبة الأمنية، يضيف البيان “اتضح أن جواز سفر ابن المعنية بالأمر ملغى من قاعدة البيانات الخاصة بجوازات السفر، وينبغي تجديد صلاحيته، فتم إعلامها بذلك دون أن يتم منعها من السفر، وذلك بالنظر إلى أن جوازها وتأشيرتها هي كانا ساريا المفعول”.

وأوضح المصدر أن المعنية بالأمر تراجعت عن السفر، تلقائيا بسبب عدم صلاحية جواز الطفل المرافق لها، دون أن يمنعها أي أحد من السفر، وذلك خلافا للمزاعم والادعاءات المجانبة للصحة التي جرى الترويج لها في هذا الصدد”.

وكانت البرلمانية الهولندية ساديت كاربولوت  قالت إن السلطات المغربية بمطار الناظور، منعت اليوم الجمعة 12 أبريل الجاري، الناشطة في حراك الريف نوال بنعيسى وابنها من السفر إلى هولندا.

وأضافت البرلمانية، ساديت كاربولوت، في تدوينة لها أن قرار المنع من السفر توصلت به الناشطة بنعيسى شفهيا من قبل شرطة المطار، داعية إلى حشد التضامن مع نوال بنعيسى وباقي نشطاء الريف، مطالبة السلطات المغربية بوقف تضييقها على النشطاء.

مقالات ذات صلة